العموش: أيام رمضان المعدودات للطاعة والعبادة وليس للنوم واللهو (فيديو)

العموش: أيام رمضان المعدودات للطاعة والعبادة وليس للنوم واللهو (فيديو)

يواصل الوزير الأسبق بسام العموش، تناول الآيات التي أمرت المسلمين بصيام شهر رمضان المبارك، حيث يستعرض مدلولات ما ورد في الآية الكريمة “أياما معدودات”.

وقال إن “شهر رمضان الكريم ما هو إلا أيام وهذه الأيام ما هي سوى ساعات ونحن نصوم ثلثي الوقت، ما يقارب 14 ساعة وتختلف من بلد لأخر، وهذه الساعات تقارب نحو 400 ساعة، وبالتالي فإن الساعات تمر”.

وبين بأن السلف الصالح كانوا يقولون إن الأيام هي خزائن الأعمال، فماذا وضعنا في رمضان الماضي وما وضعنا في الأيام التي خلت من رمضان، ولا ينبغي لنا في رمضان وغير رمضان إلا أن نملأ أيامنا، بالخير والطاعات والقربات.

وأشار إلى أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بيّن لنا بأنه في آخر الزمان يتقارب الوقت وليس كما كان عليه في السابق، فهي من حيث الرقم واحدة، ولكن البركة فيها وسرعة مضيها مختلف، وتمر الأيام بشكل سريع.

ولفت إلى أن الأعمار في الوقت الحالي هي قصيرة مقارنة بأعمار الأمم التي سبقتنا، مستذكرا عمر نبي الله نوح عليه السلام والذي عاش في قومه يدعونهم إلى عبادة الله قرابة 1000 عام، داعيا إلى استغلال هذه الأيام في طاعة الله، فالعمر قصير.

وأوضح العموش، بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لن تموت نفس حتى تستوفي رزقها وأجلها” ولن للتأبيد، فالحديث يعطي الشجاعة واليقين والقوة، ونحن مطالبون باستغلال الوقت وخاصة زهرة الوقت وهو الشباب.

ودعا الشباب إلى صيام رمضان وأداء فرائض الله في الشهر الكريم قبل أن لا تستطيع إلى ذلك سبيلا، مشددا على ضرورة عدم تأجيل الطاعات لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: بادروا في الأعمال الصالحات فتنا كقطع الليل المظلم”، فعلينا المبادرة قبل أن تنزل الفتن ولا نستطيع أن نؤدي فرائض الله.

وأضاف “أياما معدودات انتبهوا لها هي أيام طاعة وعلينا أن نستغلها في العبادة وأعمال الخير فهي ليست للهو ولا للنوم”، فرمضان موسم علينا أن نستغله في الطاعات، ولا يبقى بعد الموت إلا العمل الصالح.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: