“العميل لا دين له ولا وطن”.. هجاء واسع لقائد صهيوني على منصات التواصل

“العميل لا دين له ولا وطن”.. هجاء واسع لقائد صهيوني على منصات التواصل

أعلنت كتائب القسام، السبت، تنفيذ كمين مركب ضد آليات الجيش الصهيوني في تل السلطان غربي رفح جنوبي قطاع غزة، في حين أقر الاحتلال بمقتل 8 عسكريين في تفجير ناقلة جند خلال معارك رفح اليوم.

وقالت القسام إنها استهدفت جرافة من نوع “دي 9” بقذيفة “الياسين 105” في الحي السعودي بتل السلطان، وأوقعت طاقمها بين قتيل وجريح، “وفور وصول قوة إنقاذ استهدفنا ناقلة جند من نوع نمر بقذيفة الياسين 105″ مما أدى إلى تدميرها ومقتل جميع أفرادها.

واعترف الاحتلال بمقتل الجنود الثمانية بتفجير ناقلة الجند، وقال إنه من بين القتلى نائب قائد سرية في لواء الهندسة 601 “وسيم محمود”.

ونقل الجيش الصهيوني معلومات عن النقيب وسيم محمود، أنه ولد قبل 23 عاماً في قرية “بيت جن” الدرزية، وبأنه نائب قائد سرية في كتيبة الهندسة 601 التابعة للواء 402 للمسارات الحديدية.

ونقل الإعلام العبري عن شريف غانم، عم الكابتن القتيل، أن ابن أخيه عاد للقتال في قطاع غزة بعد إصابته في بداية الحرب، وذكر أن “ما حدث هو مأساة كبيرة. أصيب وسيم في بداية الحرب بشظية اخترقت ذراعه. وكان من المفترض أن يخضع لجراحة، لكنه أجلها حتى نهاية الحرب”.

رئيس الطائفة الدرزية: ندفع ثمنا باهظا في الحرب

نعى رئيس الطائفة الدرزية، في فلسطين المحتلة، موفق طريف، مقتل أحد أتباع طائفته الضابط في جيش الاحتلال، النقيب وسيم محمود، الذي لقي مصرعه صباح اليوم السبت في غزة.

وقال طريف، في بيان صحفي مكتوب، إن “الطائفة الدرزية تدفع بشكل متكرر ثمنا باهضا جدا… بشكل لا يطاق في الحرب”.

وأضاف “مجددا نكتشف الشراكة والمساواة في العبء بساحة المعركة، ويجب أن تكون هذه المساواة أيضا في الحياة اليومية” في إشارة إلى تهميش سلطات الاحتلال للطائفة الدرزية، التي يخدم اتباعها في الجيش.

هجاء واسع

عقب إعلان الجيش الصهيوني مقتل الضابط “وسيم محمود”، احتفى رواد مواقع التواصل الاجتماعي بقتله، ورثوه بأشنع العبارات، كما ونال منهم الهجاء الواسع بالمنشورات والتغريدات على منصة X وباقي المنصات.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: