الفلاحات: النقابات على استعداد لفتح مجمعاتها كمراكز للتطعيم ضد كورونا

خلال لقاء طرحت فيه “خلية أزمة كورونا” آخر مستجدات المشروع الوطني للتطعيم

أكد رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبدالهادي الفلاحات خلال لقاء جمع مجلس النقباء ومركز إدارة الأزمات اليوم الثلاثاء، على أن النقابات على استعداد لفتح مقراتها للتطعيم ضد فيروس كورونا كجزء من إسهامها الوطني في مواجهة الجائحة.

وتم التباحث خلال اللقاء مع “خلية أزمة كورونا” في مساهمة النقابات المهنية في المشروع الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا حيث افتتح  الاجتماع رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين م.ز عبد الهادي الفلاحات مؤكداً على أهمية هذا المشروع الوطني الهام ومساهمته في التخفيف من هذا الوباء واثاره الصحية الكبيره بالاضافة للأهميته للنهوض بالاقتصاد الوطني الذي تضرر كثيراً نتيجة هذه الجائحة .

وتحدث العقيد محمد النعامنه من خلية ادارة الازمة حول مشروع التطعيم والمرحلة التي وصل اليها والتحضير للتوسع في القدرة على زيادة عدد المطاعيم التي يمكن اعطاؤها يومياً خاصة مع توفر كميات جيدة من المطعوم خلال الفترة القادمة مؤكداً على اهمية الشراكة مع النقابات المهنية صاحبة الخبره من حيث مساهمة النقابات المهنية في تطعيم منتسبيها وعائلاتهم و حثهم على ضرورة أخذ المطاعيم  وافتتاح مراكز التطعيم في مقرات النقابات المهنية.

وقال م. عبد الهادي الفلاحات ان النقاتات المهنية على استعداد تام ومن منطلق دورها الوطني على المشاركة في هذا المشروع ودعمه حيث ستدرس النقابات المهنية الآلية المناسبة لفتح مقرات مجمعات النقابات المهنية في عمان والفروع كمراكز معتمدة من قبل ادارة الازمات للتطعيم مع تزويدها بالكوادر اللازمة من خلال استعداد العديد من منتسبي النقابات المهنية للتطوع في هذه الحملة.

كما اكد رئيس مجلس النقباء على ان النقابات المهنية تعكف الآن على دراسسة خطة العمل للمساهمة في تنفيذ هذا المشروع الهام وبعد التنسيق مع مركز ادارة الازمات خلال فترة قريبة في المراكز التي ستفتتحها النقابات المهنية في عمان والفروع لاستقبال منتسبيها وعائلاتهم لاخذ المطعوم.

وأهاب م. الفلاحات بجميع منتسبي النقابات المهنية بضرورة أخذ اللقاح لحمايتهم من هذا الوباء واثاره الصحية والاجتماعية والاقتصادية الخطيرة.  

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *