/
/
الفيضانات تهدد مواقع أثرية مهمة في السودان

الفيضانات تهدد مواقع أثرية مهمة في السودان

الفيضانات تهدد مواقع أثرية مهمة في السودان

قال مسؤول یوم الثلاثاء إن الفیضانات العارمة التي یشھدھا السودان حالیا تھدد موقعین یضمان أھرامات مروي ونوري الملكیة وھما من أھم المواقع الأثریة في البلاد.

وقال حاتم النور مدیر الھیئة العامة للآثار والمتاحف في السودان إن الحمام الملكي في مروي، وھو حوض یمتلئ سنویا خلال موسم فیضان النیل، معرض للخطر بسبب مستویات المیاه غیر المسبوقة، مضیفا أن الفرق تعكف منذ یوم الاثنین على حمایة الموقع من الغرق.

وتقع مدینة مروي الأثریة على الضفة الشرقیة لنھر النیل على بعد نحو 200 كیلومتر شمال شرقي العاصمة الخرطوم.

وكانت مروي عاصمة أسرة كوش التي حكمت في مطلع القرن السادس قبل المیلاد.

وقال النور إن المقابر الواقعة على عمق یتراوح بین سبعة وعشرة أمتار أسفل الأھرامات في مدینة نوري، التي تبعد 350 كیلومترا شمالي الخرطوم تضررت بسبب زیادة منسوب المیاه الجوفیة.

وتضم أھرامات نوري مقبرة طھارقة، الذي حكم ما أصبح الآن مصر والسودان في القرن السابع قبل المیلاد.

وقال النور إن مقبرته أثرا تاریخیا لا یقدر بثمن.

ومثلما ھو الحال في مصر كان أفراد الأسر الملكیة في السودان یدفنون في مقابر أسفل أھرامات.

وأسفرت الفیضانات في السودان عن مقتل ما لا یقل عن 102 شخص وانھیار أو تھدم عشرات الآلاف من المنازل حسبما أعلنت وزارة الداخلیة.
وأعلنت السلطات حالة الطوارئ لمدة ثلاثة شھور.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث