القسام يبث مشاهد الزواري الانتحارية ويجهز على جنود صهاينة في الشابورة

القسام يبث مشاهد الزواري الانتحارية ويجهز على جنود صهاينة في الشابورة

تواصل كتائب الشهيد عز الدين القسام لليوم الـ 258 على التوالي، التصدي للقوات الصهيونية المتوغلة في عدة محاور من قطاع غزة، والتي أسفرت حتى اللحظة عن مقتل المئات من ضباط وجنود العدو وإصابة عشرات الآلاف، بالإضافة إلى تدمير مئات الآليات كلياً أو جزئياً، كما تواصل قصف مواقع ومغتصبات العدو في غلاف غزة، ودك تحشداته العسكرية في مختلف محاور التوغل.

وبثت كتائب القسام، اليوم الخميس، مشاهد مصورة عبر قناتها على تليغرام للحظة إطلاق طائرة “زواري” انتحارية باتجاه تجمع لقوات العدو في مغتصبة “حوليت”، حتى وصولها للهدف وتحقيق إصابةٍ مباشرةٍ. 

كما بثت القسام مشاهد مصورة لاستهداف آليات العدو ودك قواته بقذائف الهاون في محور التقدم بحي تل السلطان غرب مدينة رفح جنوب القطاع.

وقالت إنها استهدفت دبابتي “ميركفاه” صهيونتين بقذائف “الياسين 105” في مخيم الشابورة بمدينة رفح جنوب القطاع.

وأشارت إلى أنه وبعد استهداف الدبابتين فرّ طاقمهما داخل أزقة المخيم ولاحقهم مجاهدونا وأجهزوا على عدد منهم من المسافة صفر.

وفي بلاغ عسكري آخر، قالت القسام: استكمالاً للكمين المركب المعد مسبقّا لجنود وآليات العدو في مخيم الشابورة.. تمكن مجاهدو القسام مجددًا من استهداف آليتين صهيونيتين من نوع “ايتان” بقذائف “الياسين 105” ورصد مجاهدونا هبوط الطيران المروحي لإخلاء الجنود القتلى والجرحى في الكمين الذي تم فيه استهداف 4 آليات صهيونية والإجهاز على عدد من الجنود من المسافة صفر.

في المقابل، أقر جيش الاحتلال الاسرائيلي بإصابة 6 جنود خلال الساعات الـ 24 الماضية في معارك غزة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أمس الأربعاء أن عدد قتلاه منذ بداية الحرب بلغ 662 ضابطا وجنديا، أما عدد الجرحى فوصل إلى 3866 عسكريا منذ بداية الحرب، بينهم 582 جروحهم خطيرة، ولا يزال 239 عسكريا يخضعون للعلاج إثر إصابتهم في معارك غزة.

وبدأت معركة طوفان الأقصى فجر السبت السابع من أكتوبر لعام 2023م بسلسلة من عمليات اقتحام المجاهدين للمغتصبات والمواقع العسكرية في غلاف غزة براً وبحراً وجواً، وقتل وأسر مئات الجنود والمغتصبين الصهاينة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: