القضاء الفرنسي يعيد النظر في اتهامات بالاغتصاب ضد سعد لمجرد

أمرت محكمة الاستئناف في العاصمة الفرنسية باريس، بإعادة محاكمة المغني المغربي سعد لمجرد بتهمة اغتصاب شابة في العشرين من عمرها عام 2016.

وأعادت المحكمة، الثلاثاء، القضية إلى محكمة الجنايات بدلا من محكمة الجنح، لمحاكمة لمجرد بتهمة الاغتصاب مع أسباب مشددة للعقوبة، حسبما نقل موقع “يورونيوز “الأوروبي، الجمعة.

وفي أبريل/ نيسان 2019، نظرت محكمة الجنح في القضية، بقرار من قاضي تحقيق خفف التهم الموجهة إلى الفنان المغربي، معيدا تصنيفها ضمن خانة “الاعتداء الجنسي” و”العنف” مع أسباب مشددة للعقوبة.

إلا أن غرفة التحقيق نقضت في محكمة الاستئناف هذا الأمر القضائي مرة أولى في يناير/ كانون الثاني الماضي، معتبرة أن ثمة “تهما كافية لتوصيف الوقائع بأنها اغتصاب”، وهي جريمة تقع صلاحية النظر فيها على عاتق محكمة الجنايات..

وفي حال ثبوت التهمة، قد يواجه المغني الذي لا يزال بإمكانه مراجعة محكمة التمييز عقوبة بالسجن لمدة 20 عاما.

وفي شكواها، أكدت الشابة لورا ب. أن الحادثة وقعت في غرفة المغني في أحد فنادق باريس في أكتوبر/ تشرين الأول 2016، قبل أيام من حفلة له في العاصمة الفرنسية، بعدما تناول المغني الكحول والمخدرات.

وأودع سعد لمجرد في السجن على خلفية القضية، إلا أنه تم إطلاق سراحه في أبريل/ نيسان 2017 مع إرغامه على وضع سوار إلكتروني لمراقبة تحركاته.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *