“القومية واليسارية” تطالب بسياسة اقتصادية تنموية وقانون انتخاب جديد

طالب الملتقى الوطني للأحزاب القومية واليسارية الحكومة بالشروع الفوري بانتهاج سياسات اقتصادية تنموية وفتح الأبواب أمام المشاريع الانتاجية بدلا من استمرار نهج التبعية والاعتماد على القروض المهلكة لصندوق النقد الدولي.

وحمّل المتلقى في بيان صادر عنه، الحكومة الراهنة المسؤولية المباشرة عن النتائج السلبية التي أعلنت عنها بعد عام من توليها السلطة التنفيذية، والمتثملة بـ”فشل النظام الضريبي في تنمية الايرادات وزيادة نسبة العاطلين عن العمل”.

ودعى إلى إصدار قانون انتخابات جديد يعتمد على القائمة الوطنية النسبية المغلقة (نظام التمثيل النسبي الشامل) واجراء انتخابات حرة ونزيهة تعكس ارادة الشعب، ينبثق عنها حكومة تتولى فك التبعية مع صندوق النقد والبنك الدوليين وانتهاج سياسات وطنية في مواجهة الازمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

كما طالب الملتقى بالافراج الفوري عن المعتقلين السياسيين والتوقف عن مخالفة السلطة التنفيذية لأحكام الدستور التي تنص على حرية الرأي والمعتقد.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *