الكويت.. افتتاح مؤتمر بعنوان “فلسطين واستدامة الصمود”

الكويت.. افتتاح مؤتمر بعنوان “فلسطين واستدامة الصمود”

البوصلة – افتتحت الحركة الدستورية الإسلامية والمنبر الديمقراطي الكويتي، السبت، مؤتمر “فلسطين واستدامة الصمود”، بمشاركة نواب ونخبة من السياسيين والقانونيين والناشطين في القضية الفلسطينية.

وقال الأمين العام للحركة الدستورية الإسلامية مساعد السعيدي في كلمة له، إن “طوفان الأقصى في السابع من تشرين الأول/أكتوبر لم يكن عملية معزولة او قفزة نحو المجهول كما لم يكن مخاطرة غير مدروسة او محسوبة بل كان خطوة جسورة وعملا تاريخيا رائدا لا يستوعبه الا من كان في قلبه ايمان صادق بعدالة القضية”.

وأضاف أن “طوفان الأقصى أعادت القضية الفلسطينية الى جوهرها وصدارتها في المشهد العالمي باعتبارها قضية تحرر وطني في وجه احتلال نازي بغيض بعد ان تحولت هوامش القضايا على الرغم من قداستها وعدالتها”.

وأشار السعيدي إلى أن “عمليـة الطوفـان ومـا تلاها كاشـفة فاضحـة لازدواجية مقيتـة فـي المعايير المتعلقة بحقـوق الانسـان لـدى الـدول الغربيـة وفـي مقدمتهـا الولايات المتحدة الأمريكية”، موضحاً أنه “لعقـود مـن الزمـن كان كثيـر مـن الشـعارات الغربيـة البراقـة كاذبـة ومزيفـة، وادعاءات الالتزام بقيـم حقـوق الانسان والحرية والتحـرر مـا هـي إلا ادعـاءات خادعـة”.

وبين أن مؤتمر “فلسطين واستدامة الصمود” “محطــة للبحــث فــي اســتدامة دعمنــا كقــوى شــعبية لصمــود الشــعب الفلســطيني الشــقيق فــي مواجهــة العــدوان الصهيونــي المستمر والشــامل، والمدعوم أمريكيــا وغربيــا بشــكل واضــح ومفضــوح”.

وأكد على “أهمية العمـل علـى الإسناد العملـي الدائـم والمستمر للمقاومـة الفلسـطينية انطلاقا مـن حقهـم الأصيل فـي دفـع الصائـل ومواجهـة الاحتلال الآثم حتـى زوالـه.

ودعا السعيدي إلى “اسـتمرار التفاعـل مـع الجهود الشـعبية بالاعتصام والحشد والتوعيـة الجماهيرية وتقديم الروايـة الحقيقية للقضيـة الفلسـطينية، واسـتمرار وتنـوع العـون الإغاثي والإنساني، وتسـخير كافـة السـبل التـي تضمـن حيـاة كرميـة لأهلنا فـي غـزة حاضنـة المقاومة”.

كما دعا إلى “المشاركة بالمواجهة الإعلامية والتحول من روح الهزيمة إلى عزة الانتصار والتعبير عن السردية الفلسطينية، ودعم وتفعيل الجهود الدبلوماسية الكويتية وتعضيد المواقف المشرفة على الساحات المختلفة”.

وطالب السعيدي بـ”تفعيــل المشاركة القانونيــة الكويتيــة فــي ملاحقة مجرمــي الحرب الصهاينــة علــى جرائــم التطهيــر العرقــي والجرائم ضــد الإنسانية المرتكبة فــي غــزة مــن خــال تشــجيع تشــكيل فريــق قانونــي قــوي وذي كفــاءة”.

وأشار إلى أن “دولـة الكويـت، قيـادة وحكومـة وشـعبا، قدمت نموذجا رائـدا فـي دعـم وإسـناد الشـعب الفلسـطيني الشـقيق طـوال تاريخـه، وهـو مـا تجلى بشـكل كبيـر وواضـح فـي الشـهرين الأخيرين ولا يـزال مسـتمرا”.

من جهته، قال الأمن العام للمنبر الديمقراطي الكويتي عبدالهادي السنافي، إن “هذا المؤتمر يأتي بشراكة بين المنبر الديمقراطي الكويتي والحركة الدستورية الإسلامية ليوصل رسالة عميقة مفادها أن الاختلافات الفكرية أو السياسية تسقط عند الجرح الفلسطيني”.

وأضاف أننا “أمام مأساة إنسانية بكل معانيها وصورها وامام مرأى ومسمع العالم بأكمله الذي يتوشح زورا برداء المجتمع الدولي وقراراته أضحت خاضعة لمصالح اقتصادية وعرقية وتحالفات سياسية مشبوهة وقسمة غنائم موعودة”.

وأكد السنافي على “دعم كل القرارات العربية والخليجية الرافضة لأي عملية تهجير أو ترحيل قسري تتم للشعب الفلسطيني”.

ويتضمن المؤتمر الذي يعقد ليومين، عدة ورش وندوات إنسانية وقانونية وإعلامية أبرزها “الدور الكويتي في دعم القضية الفلسطينية”، و”الانتهاكات القانونية الصهيونية وسبل ملاحقتها” و”تاريخ التطهير العرقي في فلسطين باللغة الإنجليزية”، و”المقاطعة والتطبيع.. المفهوم والامتداد”، و”حرب المعلومات والإعلام”، “ومؤثرو الإعلام الاجتماعي والدور الفاعل في دعم صمود الشعب الفلسطيني”، وندوة بعنوان “طوفان 7 أكتوبر وما بعدها”.

وافتتح على هامش المؤتمر معرض يحتوي على أجنحة مختلفة من التراث الفلسطيني بمشاركة جهات وفرق تطوعية مهتمة بالقضية الفلسطينية.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ الـ7 من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بمساندة الولايات المتحدة الأمريكية ومرتزقة، حربا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت 17 ألفا و700 شهيد، و48 ألفا و780 جريحا، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية، و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: