“المحامين” تقيم وقفة تضامن مع غزة في محاكم الأردن رفضًا لمجازر الاحتلال وجرائمه

“المحامين” تقيم وقفة تضامن مع غزة في محاكم الأردن رفضًا لمجازر الاحتلال وجرائمه

عمّان – البوصلة

أقامت نقابة المحامين الأردنيين، اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع أهلنا المجاهدين المرابطين في فلسطين دعمًا وتأييدًا لهم في جهادهم ورباطهم، واستنكارًا للعدوان الصهيوني الهمجي والمجازر التي يرتكبها، في كافة محاكم الممكلة.

وألقى نقيب المحامين الأردنيين يحيى أبو عبود كلمة خلال الوقفة حيّا فيها صمود الشعب الفلسطيني وجهاده على كل شبرٍ من أرض فلسطين، مؤكدًا أنّ المقاومة الفلسطينية تدافع عن القدس وغزة وفلسطين وعن الأردن وعن شرف الأمّة.

وأدان أبو عبود المجازر وجرائم الإبادة الجماعية التي أقدم عليها جيش الاحتلال وآخرها مجرزة الخيام في رفح، مطالبا العالم الحر بالتحرك لوقف هذا الإجرام وشلال الدم المتواصل منذ أكثر من ثمانية أشهر.

من جانبه قال نائب رئيس لجنة الحريات في حزب جبهة العمل الإسلامي عبدالقادر الخطيب في تصريحاته لـ “البوصلة”، إنّ هذه الوقفة تأتي في ظل استمرار حالة الخذلان العربي والصمت الغريب على المجازر التي يرتكبها العدوّ الصهيوني في قطاع غزة، وآخرها مجزرة رفح التي استهدفت خيام النازحين الآمنة التي تمّ حرقها والذين ارتقوا شهداء من أطفال ونساء، هذا يدعونا لتكثيف الفعاليات التضامنية والدعاء بالنصر لأهل غزة.

وقال الخطيب: في هذا السياق أقامت نقابة المحامين فعالية اليوم، لتذكير العالم والأنظمة العربية ودعوتها للتحرك لوقف شلال الدماء في غزة، حتى يفيق الجميع، فهل يجوز أن يتواصل كل هذا منذ ثمانية أشهر وما زال العالم العربي والإسلامي صامتا ولا يتكلم بأي كلمة.

وأضاف، أنه “يجب أن ننهض جميعا من هذه الكبوة ونتحرك بخطوات عمليات لوقف هذا العدوان الهمجي على قطاع غزة”.

ودعا الخطيب لمواقف عربية إسلامية موحدة بوجه هذا العدوّ المتغطرس الذي لا يحترم عهودا ولا مواثيق دولية، وضرب بعرض الحائط قرارات محكمة العدل الدولية والمحكمة الجنائية الدولية.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: