الملك يحذر من استمرار دوامة العنف في الأراضي الفلسطينية

الملك يحذر من استمرار دوامة العنف في الأراضي الفلسطينية

أكّد الملك عبدالله الثاني أن الحرص المشترك على تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة من أهم محاور الشراكة الاستراتيجية والتاريخية بين المملكة والولايات المتحدة، موضحا أن دعم الولايات المتحدة للأردن في مجال الدفاع يمكّنه من تعزيز جهوده لتحقيق ذلك.

وحذر، خلال لقائه في البنتاغون الخميس وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، من استمرار دوامة العنف في الأراضي الفلسطينية، خاصة مع تكرار الخطوات الإسرائيلية أحادية الجانب، معتبرا أن عواقبها ستكون وخيمة على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال الملك، في تصريحات مشتركة مع وزير الدفاع الأميركي في بداية اللقاء، الذي حضره سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد “إن العلاقات بين الأردن والولايات المتحدة وطيدة وتمتد لعقود عدة، وتشمل العلاقات بين القوات المسلحة في بلدينا”.

وبيّن الملك أن زيارته إلى واشنطن تأتي لبحث كيفية التعاون مع “أصدقائنا الأميركيين”، فهنالك سلسلة من القضايا التي يجب التعامل معها، مشيرا إلى أن مستقبل المنطقة وتحدياتها تتطلبان الوقوف معا، وهو ما يمنحنا الكثير من الأمل.

وأعرب الملك عن تطلع دول في المنطقة للتعاون مع الولايات المتحدة من أجل التقريب بين مختلف أطراف الإقليم والتصدي للتحديات المتعددة، ومنها تصاعد الإرهاب بعد تمكنه من التوسع ضمن حواضن معينة خلال فترة جائحة كورونا، فضلا عن التحديات الناجمة عن التطورات بين أوكرانيا وروسيا وانعكاساتها على المنطقة.

من جهته، قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إن الأردن بلد قيادي في منطقة صعبة، وشريك مهم للاستقرار والأمن فيها، مؤكدا أن الشراكة والصداقة الطويلة مع الأردن لها أهمية كبيرة في هذا الوقت أكثر من أي وقت مضى، نظرا للتهديدات التي يواجهها البلدان معا.

وشدّد الوزير الأميركي على حرص بلاده على توطيد الشراكة مع الأردن وتوسيعها في شتى المجالات، قائلا “أتطلع لمباحثاتنا لمناقشة سبل توطيد هذه الشراكة العظيمة”.

وثمّن وزير الدفاع الأميركي جهود الأردن بقيادة جلالة الملك والتزامه بدحر “داعش”، ودعمه لحل الدولتين وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، فضلا عن تعزيز أمن الشعب الفلسطيني، وتثبيت الاستقرار في لبنان والعراق.

وأعرب عن قلق بلاده بشأن التصعيد الأخير والعنف في القدس الشرقية والضفة الغربية، مؤكدا لجلالة الملك “نقدر الدور الذي اضطلعتم به لخفض التصعيد والتوتر”.

وعبّر عن تطلعه لمواصلة العمل مع الأردن للوصول إلى طريق نحو الأمن والاستقرار والسلام العادل للفلسطينيين والإسرائيليين.

وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، جعفر حسان، والسفيرة الأردنية في واشنطن دينا قعوار.

كما حضره من الجانب الأميركي رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي الفريق أول مارك ميلي، وعدد من المسؤولين.

(المملكة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: