المندوب السعودي حذر مجلس الأمن.. بقعة نفطية قرب الحديدة اليمنية

حذر المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، مجلس الأمن الدولي من أن “بقعة نفطية” شوهدت على مسافة 50 كيلو مترا إلى الغرب من الناقلة المتهالكة “صافر”، المتوقفة قبالة ميناء رأس عيسى بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

وكشف المعلمي، في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي نشرتها وكالة الأنباء السعودية “واس” اليوم الخميس، أن “خبراء لاحظوا أن أنبوبا متصلا بالناقلة ربما انفصل عن الدعامات التي تثبته في القاع ويطفو الآن فوق سطح البحر”.

وأشار إلى أن الناقلة صافر وصلت إلى حالة حرجة، وأن الوضع يشكل تهديدا خطيرا لكل الدول المطلة على البحر الأحمر خاصة اليمن والمملكة، مؤكدا أن هذا الوضع الخطير يجب ألا يُترك دون معالجة.

وطالب المندوب السعودي في رسالته مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته لضمان أمن وسلامة المنطقة، واتخاذ إجراء فوري لدفع الحوثيين للسماح لفريق الأمم المتحدة بالوصول إلى الناقلة لاتخاذ الإجراءات الضرورية.

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت من أن صافر يمكن أن تُسرب ما يصل إلى 4 أمثال النفط الذي تسرب من الناقلة “إكسون فالديز” عام 1989 قبالة ألاسكا.

وتحمل الناقلة صافر، التي بنيت في اليابان خلال سبعينيات القرن الماضي، 1.1 مليون برميل من النفط الخام، وهي متوقفة قبالة مرفأ رأس عيسى النفطي المطل على البحر الأحمر منذ عام 2015.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *