المياه: تمرين واقعي للتعاطي مع تحديات الهطولات المطرية المقبلة

بحث وزير المياه والري الدكتور معتصم سعيدان، خلال اجتماع اليوم الاثنين، التحضيرات لإجراء تمرين واقعي للوقوف على آلية التعاطي مع أية تحديات خلال الهطولات المطرية المقبلة.
وطلب الوزير من العاملين بقطاع المياه تفعيل الخطط الموضوعة للمحافظة على سلامة السدود والاستفادة القصوى من كميات المياه الداخلة والخارجة منها، واستكمال صيانة جميع مرافقها وتنفيذ توصيات لجنة سلامة السدود وجاهزيتها لاستقبال الموسم المطري، وايجاد آليات مبتكرة للتعامل مع التحديات والمعيقات وتجاوزها بمهنية وفاعلية.
وبين أن الحكومة تولي نظام الإنذار المبكر والفيضانات والتعامل المسبق معها، أهمية قصوى بالتنسيق مع المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات لما له من أهمية كبيرة في ظل تزايد الفيضانات والسيول بالمملكة خلال مواسم الشتاء والهطولات المطرية الغزيرة.
وأشار سعيدان إلى أن الأردن تأثر خلال السنوات الماضية بآثار ومخاطر الفيضانات، ما يفرض الاستعداد الجيد للتعامل مع مثل هذه التحديات خاصة في السدود التي تعد من أهم المرافق المائية الفاعلة بقطاع المياه وذات الأهمية الاستراتيجية، داعيا إلى تبادل الخبرات الفنية بين جميع إدارات مرافق سدود المملكة وإعداد خطة للإحلال الوظيفي لتلافي أية اختلالات وتطوير مهارات المواقع المختلفة.
وقال إن المياه المخزونة في السدود من أهم المصادر لتوفير مياه الشرب والاستخدامات المنزلية والصناعية والسياحية والزراعية وكذلك دورها الرئيس في المحافظة على مخزون المياه الجوفية الاستراتيجي وحمايته من الاستنزاف.
واستمع الوزير إلى شرح مفصل عن سير العمل بعدد من مشاريع السدود، وكذلك برامج إنشاء السدود الصحراوية والبرك والحفائر والحواجز المائية في البادية والمناطق الصحراوية وصيانتها، وإزالة المخلفات في عدد من المواقع ومتابعة تشغيل تلك المنشآت والمحافظة على ديمومة عملها وبرامج أعمال الصيانة الدورية لها.
وطالب سعيدان الكوادر الفنية في إدارة السدود والحصاد المائي بإعداد تقارير حول كل سد ومرافقه وأدائها وجاهزيتها للتعاطي مع الهطولات والمياه الداخلة والخارجة، ومراقبة تصريف السدود ومتابعة قراءات الأجهزة الهيدروميكانيكية الخاصة بتصريف المياه، ووضع السيناريوهات اللازمة حال الحاجة لإسالة المياه من السدود، والتعاون الفاعل والدائم مع الجهات المعنية كافة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *