الناتو: عملية “حارس البحر” تواصل أنشطتها رغم انسحاب فرنسا


أكد حلف شمال الأطلسي “ناتو”، الخميس، أن عملية “حارس البحر” التدريبية المشتركة تواصل جميع أنشطتها رغم القرار الفرنسي بتعليق مساهمتها في العملية البحرية.

وأوضح مسؤول في الناتو فضل عدم الكشف عن هويته للأناضول، أن المشاركة في مهمات وعمليات حلف الناتو هو قرار سيادي، وأن العملية البحرية متواصلة رغم انسحاب فرنسا منها.

وأضاف أن العملية البحرية تنفذ تدريباتها الأساسية الثلاثة في الوعي بالمواقف البحرية وردع ومقاومة الإرهاب وتعزيز القدرات.

وحول ادعاءات تحرش القوات البحرية التركية بسفينة فرنسية في شرق المتوسط، قال إن “مسؤولين عسكريين في الناتو أعدوا تقريرا بهذا الصدد، وأنه سيتم التعامل مع التقرير السري بين الحلفاء”.

وعلقت السلطات الفرنسية، الأربعاء، مشاركتها في عملية “سي غارديان” التابعة لحلف الشمال الأطلسي، شرقي البحر المتوسط، إثر نتائج التحقيق في الحادث بين سفن حربية فرنسية وتركية بحسب وسائل إعلام فرنسية.

وعملية “سي غارديان”، وتعني “حارس البحر”، هي مهمة أمنية بحرية لحلف الناتو في البحر المتوسط، تم تمديدها في 2016 للحفاظ على “الوعي بالمواقف البحرية وردع ومقاومة الإرهاب وتعزيز القدرات”، بحسب تعريف الحلف.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *