النظام الكهربائي يسجل الحمل الأقصى منذ بداية ايلول

سجل النظام الكهربائي لشركة الكهرباء الأردنية ظهر أمس الثلاثاء 2214 ميجاواط، وهو الحمل الأقصى منذ بداية شهر أيلول الحالي في منطقة امتياز الشركة.

ودعت الشركة المواطنين إلى ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية لتجنب ارتفاع الاحمال، والزيادة على قيمة فاتورة الكهرباء من خلال استخدام وسائل التبريد الأقل كلفة والأجهزة الموفرة للطاقة.

كما دعت إلى الاستخدام الصحيح لأجهزة التكييف، والتقيد بالتعليمات التي توصي بها الشركات الصانعة لأجهزة التكييف بضبط منظم حرارة المكيف على درجة 23 إلى 25 والتأكد من إطفاء الإنارة والأجهزة الكهربائية غير المستخدمة وفي الأماكن غير المشغولة واغلاق الأبواب والنوافذ والستائر لرفع كفاءة اجهزة التكييف.

وقالت الشركة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الاربعاء، إنها عملت على مدار الساعة خلال موجة الحر التي تشهدها المملكة لمعالجة الانقطاعات الناجمة عن زيادة الاحمال الكهربائية، وبسبب الاستجرار غير المشروع للكهرباء، وكان اداء الشبكة الكهربائية فعالا.

واضافت أن الاستجرار غير المشروع للكهرباء يزيد من الاحمال على المغذيات ويتسبب في انقطاعات كهربائية، مؤكدة تعامل كوادرها مع هذه الحالات بالاشتراك مع رجال الضابطة العدلية من موظفي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، وملاحقة مرتكبيها قضائيا لما تمثله هذه الحالات من خطر على السلامة العامة واضرار بالاقتصاد الوطني.

وبينت الشركة أنها رفعت جاهزيتها للتعامل مع تداعيات الموجة الحارة التي تشهدها المملكة حالياً، واتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان تزويد المواطنين باحتياجاتهم من الطاقة الكهربائية وسرعة الاستجابة لأية شكاوى أو اتصالات ترد إليها من خلال تنفيذها خطة طوارئ اعتيادية للتعامل مع موجة الحر من خلال كوادرها التي تعمل بكفاءة عالية المستوى.

واشارت إلى أن متوسط الاصلاح للأعطال الكهربائية بلغ 63 دقيقة تقريبا، وهي استجابة سريعة للتعامل مع الاعطال الكهربائية.

ودعت الشركة المواطنين للاتصال بالشركة للإبلاغ عن أية أعطال واستفسارات للعمل على اصلاحها بالسرعة القصوى، مؤكدة استمرار عمل كوادرها الفنية والهندسية على مدار الساعة لإدامة توصيل التيار الكهربائي للمشتركين في ظل موجة الحر غير العادية التي تشهدها المملكة.

وقالت إنها عملت على زيادة عدد الفرق حسب الحاجة، وان مراكز الاتصال تعمل بشكل حثيث للمحافظة على إدامة توصيل التيار الكهربائي إلى المشتركين.

(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *