اليمن تنسق مع الأردن لتشغيل مطار صنعاء

اليمن تنسق مع الأردن لتشغيل مطار صنعاء

البوصلة – أعلنت الحكومة اليمنية أنها نسقت مع سلطات مصر والأردن لبدء رحلات جوية عبر مطار صنعاء الدولي الخاضع لسيطرة الحوثيين، فيما بحث مجلس القيادة الرئاسي باليمن جهود مواجهة الأزمة الاقتصادية في البلاد إثر تدهور تاريخي لسعر الريال أمام العملات الأجنبية.

جاء ذلك في تغريدة مساء الجمعة لوزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك.

وقال وزير الخارجية على تويتر: “انطلاقاً من حرصها على التخفيف من معاناة أبناء شعبنا، وجهت ‎الحكومة اليمنية الجهات الفنية منذ اليوم الأول للهدنة إلى استكمال كل الإجراءات الداخلية لتشغيل رحلتين أسبوعياً من ‎مطار صنعاء وإليه”.

وأفاد بأنه “جرى التنسيق مع السلطات المعنية في مصر والأردن لبدء التشغيل”، من دون تفاصيل أخرى.

إلى ذلك بحث مجلس القيادة الرئاسي باليمن جهود مواجهة الأزمة الاقتصادية.

ونشرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ” مجريات أول اجتماع عقده الرئيس رشاد العليمي مع أعضاء المجلس والحكومة ومحافظي المحافظات مساء الجمعة.

وتداول الاجتماع وفقاً للوكالة “الرؤى والأفكار حول بدء مسار جديد ونوعي في جوانب استكمال استعادة الدولة وتجاوز التحديات الاقتصادية وتخفيف معاناة المواطنين وتحسين مستوى معيشتهم”.

وشدد العليمي خلال الاجتماع على “ضرورة تكامل العمل وتنسيقه بين مجلس القيادة والحكومة والمحافظين من أجل تعزيز الأداء وتحقيق تطلعات المواطنين وتخفيف معاناتهم”.

وأضاف: “ندرك أن المتطلبات كثيرة والإمكانات المتاحة محدودة (..) لكن بالعزيمة والإرادة وتضافر جهودنا جميعاً نستطيع تحقيق إنجاز ملموس”.

واستطرد أننا “بذلك سنكون أيضاً قادرين على إقناع الآخرين بمساعدتنا سواء على الصعيد الداخلي أو شركائنا، بخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي والدول الشقيقة والصديقة”.

وفي 1 أبريل/نيسان الجاري أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد بدأت في اليوم التالي، مع ترحيب سابق من التحالف العربي الذي تقوده السعودية والقوات الحكومية والحوثيين الموالين لإيران.

ومن أبرز بنود الهدنة إعادة تشغيل الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء بواقع رحلتين أسبوعياً، أحدهما إلى مصر والأخرى إلى الأردن.

والمطار مغلق أمام الرحلات المدنية من قبل التحالف العربي منذ 2016، بعد اتهام الحوثيين باستخدامه لأغراض عسكرية، الأمر الذي تنفيه الجماعة.

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ أشهر يعاني اليمن أزمة اقتصادية حادة، حيث تجاوز سعر صرف الدولار الواحد ألف ريال في مناطق الحكومة مقابل 215 ريالاً قبل اندلاع الحرب عام 2015.

وكالات

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: