اليونيسف: 463 مليون طفل أغلقت مدارسهم بسبب كورونا

قالت هنرييتا فور، المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) هناك ما لا يقل عن 463 مليون طفل أغلقت مدارسهم بسبب فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

جاء ذلك في تعلييق من هنرييتا فور، الخميس، على تقرير أطلقته “يونيسف” يحدد قيود التعلم عن بعد ويكشف عن التفاوتات العميقة في الحصول عليه.

وأضافت قائلة إن العدد الهائل من الأطفال الذين تعطل تعليمهم تماما لشهور متتالية يمثل حالة طوارئ تعليمية عالمية.

وكشفت فور عن النتائج في بيان صحفي، وقالت: “يمكن الشعور بالتداعيات في الاقتصادات والمجتمعات لعقود قادمة”.

وفي ذروة عمليات الإغلاق بسبب جائحة كورونا على الصعيد الوطني والمحلي، تأثر نحو 1.5 مليار تلميذ بإغلاق المدارس.

** “عوامل متنافسة” تؤثر على التعليم

وجد التقرير – الذي يستند إلى تحليل تمثيلي حول توافر أدوات التعلم عن بُعد للأطفال في المنزل من مرحلة ما قبل الابتدائي إلى مرحلة الثانوية – أنه حتى عندما يكون لدى الأطفال الأدوات المطلوبة، فقد لا يتمكنون من التعلم عن بُعد بسبب العوامل المتنافسة في

وقد تشمل تلك العوامل، بحسب اليونيسف، الضغط للقيام بالأعمال المنزلية، الإجبار على العمل، بيئة التعلّم السيئة، نقص الدعم في استخدام المناهج عبر الإنترنت أو عبر وسائل البث الأخرى.

واستخدم التقرير بيانات من 100 دولة، تضمنت الوصول إلى التلفزيون والراديو والإنترنت، وتوافر المناهج الدراسية المقدمة عبر هذه المنصات أثناء إغلاق المدارس.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *