انطلاق حملة لمقاطعة المنتجات الهندية ردا على الإساءة للمسلمين

انطلاق حملة لمقاطعة المنتجات الهندية ردا على الإساءة للمسلمين

البوصلة – عمّان

انطلقت عبر منصات التواصل الاجتماعي حملة، لمقاطعة المنتجات الهندية، وذلك احتجاجا على التصريحات المسيئة التي أدلى بها مسؤول هندي بحق الإسلام والمسلمين في مختلف دول العالم.

وجاءت هذه الدعوات بعد تعنت السلطات ورفضها الاعتذار الواضح والعلني للمسلمين في الهند، وفي مختلف دول العالم، حيث انطلقت دعوات المقاطعة كوسيلة للتعبير عن الغضب تجاه التصريحات المسيئة للمسلمين.

وعلى مدار الأيام الماضية، تصدر وسم يحمل اسم “#إلا_رسول_الله_يامودي” قائمة الأعلى تداولا عبر منصات التواصل الاجتماعي في الدول العربية والإسلامية، حيث عبر المشاركون في الوسم عن غضبهم حيال تصريحات المسؤول الهندي.

وطالبوا ناشطون من السلطات الهندية بضرورة الاعتذار الواضح والصريح للمسلمين، وعدم تكرر مثل هذه الإساءات، فيما طالبوا كذلك حكومات بلادهم بقطع العلاقات السياسية والتجارية مع الهند، ردعا لها عن الإساءات بحق المسلمين.

ورغم البيانات التي صدرت عن دول عربية وإسلامية، ومنظمات إسلامية، إلا أن السلطات في الهند لم تخرج باعتذار عما ورد على لسان المسؤول في الحزب الحاكم، وسط تحذيرات من خطورة تعرض المسلمين في الهند لحملات قتل وتعذيب عنصرية.

إزاء ذلك التعنت، دعا ناشطون لمقاطعة المنتجات والسلع الهندية كوسيلة ردع اقتصادي لوقف الحملات العنصرية ضد المسلمين، فيما شملت هذه الحملة دعوة لمقاطعة المطاعم والوجبات الهندية وكافة الخدمات التي تم تطوريها في الهند.

وذكّر الناشطون بحملة المقاطعة التي كانت قد انطلقت لمقاطعة المنتجات الفرنسية على خلفية الرسومات المسيئة للمسلمين والتي شلت عجلة الاقتصاد الفرنسي.

وطالبوا منظمات حقوق الانسان والمنظمات الدولية، لوقف سياسة العنصرية ضد المسلمين في كثير من دول العالم، وآخرها الهند، مشددين على ضرورة احترام حرية الاعتقاد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: