انطلاق منتدى ابتكارثون للريادة والابتكار بنسخته الرابعة

انطلقت في معهد الملكة زين الشرف التنموي بعمان، اليوم السبت، فعاليات منتدى سباق الريادة والابتكار “ابتكارثون” بنسخته الرابعة الذي ينفذه الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد).

ويشارك في المنتدى الذي ينظم سنويا تحت رعاية سمو الأميرة بسمة بنت طلال ويعتبر جزءا من جائزة الأميرة بسمة للعمل التنموي وخدمة المجتمع، 100 شاب وشابة من مختلف محافظات المملكة.

ويهدف المنتدى إلى إضافة بعد اجتماعي لدى أصحاب الشركات الريادية الناشئة، وتحفيز الشباب الموهوبين والمبدعين ورفدهم بالمهارات الشخصية لتطوير أعمالهم، فيما يعد فرصة لجميع الشباب الرياديين للالتقاء بالمستثمرين والمختصين بالعمل التنموي وتبادل الخبرات والأفكار معهم.

ويسعى المنتدى الذي يستمر ثلاثة أيام، إلى إثراء معرفة وخبرات الشباب المشاركين من الرياديين في الريادة المجتمعية، وتعظيم الفائدة العائدة من مشاريعهم الريادية على فئات وشرائح المجتمع المختلفة، اضافة إلى مساعدتهم في الترويج لمشاريعهم، وتمكينهم من التشبيك مع المؤسسات والجهات الداعمة للريادة .

ويقام المنتدى بدعم من اورانج الأردن، ومنظمة أوكسفام، والشركة النموذجية للتمويل الأصغر، وغرفة تجارة عمان، ومنظمة شمس، فيما تسهم بعض الشراكات الأخرى مع المنتدى في إثراء المحتوى.

واستقبل المنتدى 198 طلبا للمشاركة بفعالياته هذا العام، تأهل 25 مشروعا تنوعت بين بيئية، وصحية، وتعليمية، وتكنلوجية، وسيتم خلال المنتدى اختيار عشرة مشاريع متأهلة من لجان تحكيم متخصصة، للتنافس على الفوز بجائزة الأميرة بسمة للعمل التنموي وخدمة المجتمع.

وخلال جلسة افتتاح المنتدى عن ريادة الابداع في الاردن، عرضت العين هيفاء النجار، والمدير العام لصندوق الاردن للريادة ليث القاسم، والرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم من أجل التوظيف غدير الخفش، والرئيس التنفيذي لشركة انتاج نضال البيطار، لواقع ريادة الأعمال في الاردن وقدرة البيئة الاردنية على تطوير هذا القطاع.

واكدوا اهمية تحفيز قطاع ريادة الأعمال في جميع محافظات المملكة، خاصة محافظات الاطراف التي لا يتواجد فيها القطاع الخاص بشكل كبير وتعاني من محدودية الوظائف التي يوفرها القطاع العام.

وبينوا أن حجم عمالة الإناث في الشركات الناشئة في الاردن بلغت 30 بالمئة، مقابل 70 بالمئة للذكور، اذ يزيد عدد العاملين بهذا القطاع على 3500 عامل وعاملة ما يؤكد أهميته في المجتمع الأردني.

ودعا المتحدثون إلى تطوير المناهج الدراسية في الاردن وبما يعزز الاتجاهات الإيجابية نحو ريادة الأعمال، والتركيز كذلك على ايجاد مناهج دراسية تحفز على الابداع والتفكير الناقد والتحليل.

واكد مدير مركز الأميرة بسمة للشباب في الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية، محمد العموش، أن المنتدى يشكل فرصة للشباب الريادي في محافظات المملكة للانطلاق نحو عالم الريادة والإبداع، ويشكل منصة للأفكار الإبداعية بنسخته الرابعة.

واكدت مديرة إدارة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية والاتصال المؤسسي في اورنج الأردن المهندسة رنا دبابنة، اعتزاز الشركة بدعم المنتدى في إطار الشراكة المهمة مع جهد في تنفيذ العديد من المبادرات والفعاليات ذات العلاقة الهادفة الى تمكين الشباب.

واشارت إلى مشاركة خمس سيدات فُزن ببرنامج مركز المرأة الرقمي الذي اطلقته اورانج الاردن بالشراكة مع الصندوق الأردني للتنمية البشرية.

(بترا)

هـ/7

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *