بالصور.. حين تتحول جذوع الأشجار إلى لوحات فنية

يكتسب نحات إيطالي شاب يقيم في روما، شهرة متزايدة، من خلال تحويله جذوع الأشجار الميتة في العاصمة الإيطالية إلى قطع فنية تحظى بالإعجاب الشديد.

وبدأ الشاب، ويدعى أندريا غانديني (22 عاما)، نحت جذوع الأشجار قبل 5 أعوام، وانتهى من منحوتته السادسة والستين في متنزه فيلابامفيلي الجمعة.

وأمام غانديني معين لا ينضب من الأشجار في مدينة روما، التي تشتهر بأنها واحدة من أكثر مدن أوروبا اخضرارا، حيث توجد بها نحو 313 ألف شجرة، تزين متنزهاتها العديدة وشوارع وسط المدينة.

لكن الكثير من تلك الأشجار يصل عمرها إلى نحو قرن، وأصبحت ضعيفة الآن أو تموت بالفعل. وقد دفع تركها مهملة على هذه الصورة غانديني للتفكير في عمل شيء ما.

وقال غانديني وهو ينحت أحدث أعماله: “أنحت على الخشب منذ أن كنت صغيرا، في مرآب منزلنا، ثم اخترت نحت جذع شجرة في الشارع، ومن هنا اخترت البدء في النحت على الجذوع في روما”.

وأضاف أنه يحب لقاء الناس أثناء النحت، ولا يطالب بأي ملكية شخصية للوجوه أو أشكال الحيوانات أو الأعمال الفنية الأخرى التي ينحتها على الجذوع.

وقال: “يستغرق الأمر نحو أسبوع لإنهاء منحوتة واحدة ثم تصبح ملكا للجميع”.

وينشر غانديني خريطة للجذوع التي نحتها على موقعه الإلكتروني، حيث أصبحت مزارا سياحيا حتى أن المرشدين السياحيين يدرجون أعماله في برامجهم.

وعلى الرغم من شهرة أعماله بين السكان المحليين والسائحين، فإن سلطات مدينة روما كانت أقل حماسا لها.

وفي حين لا يوجد قانون يمنع الناس من نحت جذوع الأشجار الميتة، هددت الشرطة بمنع غانديني من دخول المناطق التاريخية واتباع قواعد صارمة جديدة جرى تطبيقها في الأعوام القليلة الماضية حفاظا على الذوق العام.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *