بالفيديو.. شاهد اللقاح التركي لكورونا الذي أعلن عنه أردوغان

البوصلة – أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن جهود تطوير لقاح محلي ضد فيروس كورونا المستجد تتقدم سريعا، فما هو هذا اللقاح؟ وما نوعه؟ وما تفاصيل تطويره؟

وجاء إعلان أردوغان في تصريحات صحفية عقب أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد إسطنبول، مؤكدا تحقيق تقدم سريع على صعيد تطوير لقاح محلي ضد كورونا.

وكان الرئيس أعلن الأربعاء -في كلمة ألقاها أمام اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه “العدالة والتنمية” بالعاصمة أنقرة- أن اللقاح المحلي لفيروس كورونا وصل مرحلة متقدمة، مشيرا إلى أن بلاده ستقدمه للبشرية جمعاء.

ما اسم اللقاح؟

اللقاح التركي لفيروس كورونا المستجد اسمه “إي آر يو كوف فاك” ERUCOV-VAC، وذلك نسبة إلى اسم الجهة المطورة وهي جامعة إرجييس Erciyes University.

ما نوعه؟

لقاح “إي آر يو كوف فاك” يعتمد على تكنولوجيا اللقاح الخامل (Inactivated vaccine)، التي تقضي بمعالجة العوامل المعدية من فيروس كورونا المستجد كيميائيا أو عبر الحرارة لإفقادها خطورتها، لكن مع الحفاظ على قدرتها في إنتاج رد مناعي.

من طور اللقاح؟

اللقاح من تطوير جامعة إرجييس Erciyes University، عبر مركز أبحاث وتطوير اللقاح التابع للجامعة، وبدعم من وزارة الصحة.

متى بدأت التجارب السريرية؟

في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري أعلنت جامعة إرجييس إعطاء أول جرعة من لقاح “إي آر يو كوف فاك” لمتطوع. وأضافت أنها حصلت على الأذونات اللازمة من أجل البدء بتجربته على البشر.

وبحسب البيان، أوضح رئيس الجامعة مصطفى تشاليش أن مركز تطوير اللقاح التابع بدأ المرحلة الأولى من تجارب اللقاح على البشر.

وأضاف أن المرحلة ستستمر لشهرين، وأنه من المخطط له أن تنتهي في 5 يناير/كانون الثاني القادم، موضحا أنه سيتم الانتقال إلى المراحل التالية لدى اتمامها بنجاح.

أين وصلت التجارب؟

في 23 نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري أعلن البروفيسور تشاليش أن عدد المتطوعين لتجربة اللقاح المطور محليا لمكافحة فيروس كورونا بلغ 44 شخصا، مؤكدا عدم ظهور آثار جانبية لأي منهم.اعلان

وأفاد تشاليش أنهم يواصلون العمل بالمرحلة الأولى من تجربة اللقاح المفترض، معربا عن ثقته بأنهم سيتخطونها قريبا.

وأضاف “منحنا اليوم 44 متطوعا جرعات اللقاح المفترض، ولحسن الحظ لم تظهر على أي منهم أعراض جانبية” موضحا بأن ما يهم في المرحلة الأولى هو السلامة، مشيرا إلى أن تحققها ينقلهم إلى المرحلة الثانية التي يبدو أنها ستجرى خلال فترة قريبة على حد قوله.

في 26 نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري أعلن وزير الصحة فخر الدين قوجة بدء بلاده إعطاء متطوعين الجرعة الثانية من اللقاح المحلي المحتمل المضاد لفيروس كورونا.

وفي تغريدة عبر تويتر، أكد قوجة أن تركيا أيضا تبذل جهدا في تطوير لقاح مضاد لكورونا، أسوة بباقي الدول.

وأضاف “بدعم من معاهد تركيا للصحة، تستمر دراسات لقاح كورونا المطور في جامعة إرجييس، وفق الجدول الزمني المخطط له”.

وقال أيضا “بدء إعطاء متطوعين الجرعة الثانية من اللقاح المحلي المحتمل. نحن متفائلون”.

متى يكون اللقاح جاهزا؟

وفقا لتصريحات للرئيس أردوغان فإنهم يهدفون لجعل اللقاح متاحا للاستخدام في أبريل/نيسان المقبل على أبعد تقدير، مؤكدا أن بلاده ستسعى “لتقديم لقاح كورونا الذي طورناه إلى البشرية جمعاء”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *