بدء تغطية الموظفين من الدرجتين الثانية والثالثة في طوارئ هذه المستشفيات الخاصة

بدء تغطية الموظفين من الدرجتين الثانية والثالثة في طوارئ هذه المستشفيات الخاصة

البوصلة – قررت وزارة الصحة السماح وبشكل اختياري لمشتركي صندوق التأمين الصحي المدني من موظفي الجهاز الحكومي والمتقاعدين المدنيين ومنتفعيهم الذين يحملون بطاقات تأمين صحي من الدرجتين الثانية والثالثة بمراجعة طوارئ مستشفيات القطاع الخاص التي تعاقدت معها وزارة الصحة لهذه الغاية.

وبينت الوزارة في بيان صحفي اليوم الأربعاء أنها استكملت توقيع ملاحق اتفاقيات تعاون مع 32 مستشفى خاص بالتعاون مع جمعية المستشفيات الخاصة لتوسيع الفئات المستفيدة من خدمات هذه المستشفيات أسوة بحملة بطاقات التأمين الصحي من الدرجة الأولى.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي أنه اعتباراً من اليوم سيتمكّن حملة بطاقات الدرجة الثانية والدرجة الثالثة من فئة الموظفين الحكوميين والمتقاعدين المدنيين الراغبين بالاستفادة من هذه الميزة الجديدة أسوةً بالمؤمنين صحياً من الدرجة الأولى من مراجعة طوارئ المستشفيات الخاصة الواردة في هذا الخبر مقابل تحمُّل 20% من قيمة فاتورة العلاج في طوارئ المستشفى، على أن لا تزيد الفاتورة عن 75 دينار كحد أقصى دون أخذ الموافقات المسبقة.

وأوضحت الوزارة أن الهدف من شمول الفئتين الثانية والثالثة يكمن في تخفيف الضغط على المستشفيات الحكومية وأن تصبح الخدمة الصحية في متناول يد المواطن بحيث يذهب إلى أقرب مستشفى له.

وبينت أنّ الاتفاق يحقق الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص، بما يُسهم في توفير فرص عمل جديدة للأطباء والممرضين للعمل في القطاع الخاص لتلبية احتياجاته.

وأشارت إلى أنّ المستشفيات التي جرى توقيع ملاحق اتفاقيات التعاون معها هي مستشفيات (عاقلة، الأهلي، إربد التخصصي، الحرمين التخصصي، الاستقلال، الحنان، الجزيرة، الرويال، القدس، ماركا التخصصي، سارة التخصصي في محافظة المفرق، الخنساء، الحياة العام، دار السلام، الاسراء، راهبات الوردية في محافظة إربد، الشميساني، الايطالي في محافظة الكرك، عمان الجراحي، الاسلامي، التخصصي، الأردن، النجاح في محافظة إربد، إربد الاسلامي، لوزميلا، ابن النفيس في محافظة إربد، فيلادلفيا، الرشيد، الصفاء، جبل الزيتون في محافظة الزرقاء، الروم الكاثوليك، الايطالي عمان).

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: