بعد مغادرتها لجنة التعليم.. هل دفعت العتوم ثمن مواقفها إزاء ملف المناهج؟

عمّان – البوصلة

غادرت النائب عن كتلة الإصلاح، لجنة التربية والتعليم النيابية، بعد أن كانت حاضرة في اللجنة خلال الدورتين الماضيتين، وذلك خلال انتخابات مجلس النواب للجان الدائمة للدورة الرابعة والأخيرة من عمر المجلس الثامن عشر.

وكان لافتا خروج النائب العتوم من لجنة التعليم والشباب، خصوصا وأنها ذات خبرة كبيرة ومعرفة واسعة في التعامل مع قضايا التعليم والطلاب والجامعات، نظرا لأنها شغلت قبل انتخابها في “النواب” موقع أمين سر نقابة المعلمين، وكذلك مواقع تربوية عدة منها إدارة مدارس في وزارة التربية والتعليم.

وخلال الأيام الماضية، دأبت النائب العتوم على فتح ملف التشوهات في المناهج المدرسية، خصوصا للصفين الأول والرابع، فيما تناولت تجاوزات مالية وإدارية كبيرة في قضية المناهج التعليمية.

وعقدت النائب العتوم خلال الفترة السابقة، مؤتمرين صحفيين آخرهما يوم الاثنين تناول الحديث عن تشوهات في المناهج، للصفين الأول والرابع، إضافة إلى أن عدداً من المناهج الأخرى تم تعديل محتواها، وتم حذف فصول منها دون ضوابط، مؤكدة أنه سيتم عرض جرد لما تم حذفه من موضوعات دراسية حتى لا تحدث فجوة في العملية التعليمية.

وألمحت مصادر من داخل مجلس النواب لـ”البوصلة” إلى أن خروج النائب العتوم من لجنة التعليم والشباب، مرتبط بمواقفها الأخيرة إزاء ملف المناهج التعليمية، وما كشفته من تجاوزات في ذلك الملف.

يذكر بأن مجلس النواب، بدأ يوم الثلاثاء باختيار أعضاء اللجان الدائمة للدورة الرابعة والأخيرة من عمر المجلس، حيث جرى التوافق بين النواب على عدد ن الكتل منها القانونية والاقتصاد والاستثمار، إضافة إلى لجنة الشؤون الخارجية والإدارية، فيما جرى انتخابات للجنة التربية والتعليم.

وعلى ضوء الانتخابات، غادرت النائب العتوم لجنة التعليم، فيما دخلها نواب أبرزهم مصلح الطراونة ومصطفي الخصاونة وفوزي الطعيمة، وصوان الشرفات.

(البوصلة)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *