بهجمات مدعومة من دول.. قراصنة الإنترنت ينشطون في عصر كورونا

أعلن عملاق محركات البحث “غوغل”، أن قراصنة إنترنت يعملون لصالح حكومات استهدفوا قطاعات عدة، من بينها الصحة، بمئات الهجمات الإلكترونية، وذلك في ظاهرة لفتت الانتباه في ظل أزمة فيروس كورونا.

وأرسل خبراء الأمن في “غوغل” 1755 تحذيرا في أبريل، لمستخدمين استهدفت حساباتهم من قبل مهاجمين مدعومين من حكومات دول، في تصاعد لمحاولات القرصنة والاحتيال الإلكتروني المرتبطة بجائحة كورونا.

وكشفت “غوغل” أن مجموعة تحليل التهديدات لديها، لاحظت نشاطا جديدا من شركات معظمها في الهند تعرض تنفيذ عمليات تسلل إلكتروني، بإنشاء حسابات تنتحل صفة منظمة الصحة العالمية، وفق ما أوردت “رويترز”.

وأضافت الشركة أن هذه الحسابات استهدفت في الأغلب قادة أعمال في قطاع الخدمات المالية وتقديم الاستشارات ومؤسسات الرعاية الصحية في الكثير من الدول.

وكان من بين الدول المستهدفة، الولايات المتحدة وسلوفينيا وكندا والهند والبحرين وقبرص وبريطانيا.

وقالت “غوغل” إنها ترصد باستمرار هجمات متسللين على المتخصصين في الطب والرعاية الصحية، بما في ذلك موظفون لدى منظمة الصحة العالمية.

وتتعرض المنظمة وغيرها من الهيئات التي تمثل محور الجهود العالمية لاحتواء الفيروس، لهجمات رقمية مكثفة ومستمرة من قراصنة يسعون إلى معلومات عن الجائحة.

وأضافت “غوغل”: “أزلنا منذ مارس الماضي أكثر من ألف قناة على يوتيوب نعتقد أنها جزء من حملة كبيرة، وكانت تتصرف بطريقة منسقة”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *