بين البقاء والرحيل.. رسالتان متضاربتان لموظفي البيت الأبيض

بين البقاء والرحيل.. رسالتان متضاربتان لموظفي البيت الأبيض

البيت الأبيض

تلقى موظفو البيت الأبيض ليل الثلاثاء، رسالة بريد إلكتروني من المكتب التنفيذي للرئيس دونالد ترامب، توضح تفاصيل عملية مغادرة المقر الرئاسي، قبل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن الشهر المقبل، لكن رسالة جديدة وصلت إلى الموظفين صباح الأربعاء تخبرهم بتجاهل الرسالة السابقة.

ونشرت وسائل إعلام أميركية مقاطع من الرسالة الجديدة، التي وردت فيها عبارات مثل، “يرجى تجاهل الرسالة أدناه”، إضافة إلى “ستتم مشاركة المعلومات المحدثة في الأيام القادمة”.

وقالت الرسالة الأصلية إن الموظفين سيشرعون في مغادرة البيت الأبيض في الخامس من يناير وسيحصلون على آخر رواتبهم في فبراير، واستعرضت تفاصيل مثل إعادة القرطاسية واللوازم المكتبية وتنظيف معدات البيت الأبيض، مثل الثلاجات أجهزة الميكروويف.

وتم إرسال البريد الإلكتروني الاعتيادي إلى كل موظفي البيت الأبيض، وفقًا لمسئولين طلبا عدم كشف هويتهما لأنهما غير مخولين بمناقشة الرسالة.

والرسالتان المتضاربتان هما أحدث دليل على الانقسام داخل إدارة ترامب، إذ يسعى العديدون فيها لتسهيل عملية الانتقال، في حين يعارض الرئيس ذلك بشدة، ويزعم أنه قد يتولى فترة رئاسية ثانية.

ويصر ترامب، على رفض قبول نتائج الانتخابات الرئاسية، وعدم الاعتراف بفوز منافسه بايدن، مدعيا وقوع تزوير.

وزير العدل الأميركي وليام بار، أكد أوائل الشهر الجاري عدم العثور على دليل حول وجود تزوير واسع النطاق، من شأنه تغيير نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت في نوفمبر الماضي.

وأضاف أن “الوحدات الفدرالية ذات الصلة ومكتب التحقيقات الفيدرالي دققت جميع الادعاءات التي تلقتها، لكنها لم تعثر على أي دليل، حتى الآن، على وجود تزوير واسع النطاق”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: