تأكيد الإضراب الأضخم لسائقي القطارات في بريطانيا

تأكيد الإضراب الأضخم لسائقي القطارات في بريطانيا

أكدت نقابة عمّال السكك الحديدية والنقل البريّ والبحريّ (RMT) البريطانية، الإضراب الأضخم لسائقي القطارات في لندن بعد فشل جميع المحادثات والمناقاشات في حل الخلاف بشأن الأجور وتسريحات الموظفين.

وسيتسبب الإضراب باعاقة حركة النقل العام في إنجلترا، ويلز، واسكتلندا.

وعبرّت وزارة النقل عن خيبة آملها وقالت أن الاضرابات يجب تكون الملَاذ الأخير للنقابة وأن المناقاشات مازالت مستمرة للتوصل لحل مناسب للطرفين.

وسيشارك آلاف العاملين في Network Rail ومن 13 شركة مشغلة للقطارات أخرى في الاضراب يوم الثلاثاء – 21 يونيو – والخميس – 23 يونيو – والسبت – 25 يونيو – القادم. في حين سيكون إضراب قطارات الأنفاق يوم الثلاثاء.

و من المتوقع أن يتقلص عدد خدمات نقل الركاب في تلك الأيام إلى نحو 4.500 مقارنة بـ 20.000 في العادة.

تأكيد الإضراب الأضخم لسائقي القطارات في بريطانيا بعد فشل المحادثات

وقالت شركة Network Rail، التي تدير السكك الحديدية في المملكة المتحدة، أن النقابة لم تستمع لحلولهم وأنهت المناقشات مبكرًا، بالرغم من أنه من المقرر الاجتماع مجددًا الأحد 19 يونيو.

وأكدت أنها كانت جادّة في إيجاد حلٍ مناسب للطرفين ومنح الموظفين “زيادة في أجورهم” ضمن متناول دافعي الضرائب ودافعي الأجور.

وقالت RMT إنها تطالب في رفع الأجور بنسبة أعلى من مؤشر أسعار التجزئة (RPI).

هذا ونسبة مقياس التضخم الحالي، المستخدم لحساب التكلفة المعيشية، بلغت 11.1% اعتبارًا من إبريل هذا العام. أي أعلى بمعدل 2.9% من العام الماضي.

وقالت النقابة إن أي زيادة يجب أن تأخذ بعين الاعتبار عدم حصول الأعضاء على زيادة في الأجور من فترة طويلة والزيادة الهائلة في التكلفة المعيشية.

كما قال ميك لينش، الأمين العام لـ RMT، إنه “على الرغم من جهودنا إلا أنه لم يتم إيجاد حل مناسب لإنهاء المحادثات”.

وقد ألقى لينش اللوم على الحكومة البريطانية التي قامت بتخفيض تمويل نظام النقل العام بما يقارب 4 مليار جنيه إسرتليني، وإن نتيجة لذلك قللت الشركات الكثير من مزايا الموظفين وأطالت ساعات دوامهم.

وتقول النقابة أن هنالك مقترح لتسريح 2500 موظف.

وتحضيرًا للاضرابات، حذّرت شركة Network Rail الركاب من استخدام القطارات ما لم يكن ذلك ضروريًا أثناء الإضرابات الأسبوع المقبل.

وقال متحدث باسم وزارة النقل إن الحكومة ساهمت بمبلغ 16 مليار جنيه إسترليني لضمان عمل السكك الحديدية خلال الوباء.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *