تثبيت الاعتقال الإداري 5 أشهر بحق الأسيرة اللبدي

قال محامي المعتقلة الأردنية لدى الاحتلال، هبة عبدالباقي (اللبدي)، الخميس، إن محكمة عوفر العسكرية قررت الإبقاء على الاعتقال الإداري بحق اللبدي لمدة 5 أشهر، وهو القرار ذاته المتخذ بحقها سابقاً.

وأضاف المحامي رسلان محاجنة أن جلسة المحاكمة العسكرية الخميس كانت سرية، وأن المخابرات الإسرائيلية اعترضت على عودة عبد الباقي إلى الأردن.

محاجنة قال لـ “المملكة” إن قاضي المحكمة طلب استفسارات من المخابرات الإسرائيلية، ولم يكتف بمسوغات المدعي العام العسكري.

وكان محاجنة قال، إن خيارات المحكمة تنحصر في تثبيت الاعتقال، تخفيض مدة العقوبة، أو إطلاق سراحها.

إذا ثبتت المحكمة اعتقال عبد الباقي، سيستأنف المحامي القرار لدى محكمة الاستئناف العسكرية، ثم محكمة العدل العليا، وفق ما قال لـ “المملكة”.

محاجنة ذكر أن عبد الباقي (32 عاما) “مستمرة في الإضراب، ووضعها الصحي في تراجع، فقد خسرت من وزنها 10 كغم منذ بدء الإضراب، وتعاني من أوجاع وضربات قلب سريعة”.

المحامي أشار إلى متابعة السفارة الأردنية للقضية بشكل مستمر، مضيفاً “القنصل الأردني زارها أكثر من 5 مرات”.

وقال محاجنة “في حال استمرار هبة في الإضراب من الممكن أن يشكل ذلك خطورة على حياتها”.

“هبة تعرضت للتحقيق لمدة 35 يوما، ولم تلتق محاميها لمدة 23 يوماً، ولا وجود لأدلة لتقديم لائحة اتهام”، وفق المحامي.

هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين قالت الأربعاء، نقلا عن محامية الهيئة، إن عبدالباقي تعاني من ضيق وانقطاع بالنفس، واضطرابات ووخزات حادة في القلب، ودوارا، وصعوبة في الكلام، ونقصانا كبيرا في الوزن، بحسب وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا).

عبدالباقي “تواصل مقاطعة عيادات السجون، وترفض تناول مدعمات أو أملاح؛ مما يهدد إصاباتها بسكتة قلبية، أو بخلل وظيفي في أعضائها الحيوية أو الأعصاب” وفق المحامية، التي لم تذكر وفا اسمها.

وأضافت المحامية أن عبدالباقي ” تقبع في زنزانة ضيقة، معتمة، عديمة التهوية والإضاءة، مليئة بالرطوبة والحشرات، وفيها 4 كاميرات مراقبة، وترفض إدارة السجن إعطاءها أي احتياجات شخصية، حتى أنها ما زالت بالملابس نفسها منذ أكثر من شهر”.

وحذرت هيئة الأسرى من مزيد من التدهور الصحي لحالة عبد الباقي “بشكل خطير خلال الأيام المقبلة في ظل الإجراءات التعسفية الانتقامية التي تتعرض لها من قبل سلطات الاحتلال”.

مرعي يهدد بالإضراب

وهدد مرعي (29 عاما)، بالدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، في حال لم يتم الإفراج عنه في 23 الحالي، وهو موعد محاكمته المقبلة.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى أن مرعي “سيخوض معركة الأمعاء الخاوية، في حال أصرت محكمة الاحتلال الإسرائيلية على قرارها بتثبيت اعتقاله الإداري الصادر بحقه لمدة 4 أشهر”.

وقالت الهيئة، إن الحالة الصحية لمرعي “صعبة”ويعاني من مرض السرطان منذ 2010.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *