تجارة الأردن: تجارة الطرود البريدية تنافس بطريقة غير عادلة

تجارة الأردن: تجارة الطرود البريدية تنافس بطريقة غير عادلة

تجارة الأردن

قال ممثل قطاع الألبسة في غرفة تجارة الأردن، أسعد القواسمي، الاثنين، إن تجارة الطرود البريدية تنافس بطريقة غير عادلة، ومنافس غير مرغوب فيه من قطاع الألبسة.

وأضاف عبر برنامج “صوت المملكة”: “نشجع البيع الإلكتروني، وفيه نوع من التحديث والتطوير، وهو موجود بالعالم كله، ونحن جزء من العالم، لكن لدينا مواجهة في البيع الإلكتروني عبر الطرود البريدية عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأكّد القواسمي ضرورة تنظيم عملية البيع الإلكتروني من الجهات المعنية وحماية التاجر الذي يعتبر القيمة المضافة إلى البلد وهو يدفع الرواتب والأجور والمسقفات والقيمة التشغيلية العالية والرسوم الجمركية وضريبة المبيعات”.

وأشار إلى أن “الحكومة يجب عليها حماية التاجر؛ حيث يعمل في القطاع نحو 50 ألف عامل”.

من جهته، أوضح ممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في غرفة صناعة الأردن إيهاب قادري، ضرورة تنظيم التشريعات بما يضمن تنافسية عالية بين الصانع والتاجر.

وقال قادري: في السوق المحلي كصناعة محلية هناك العديد من التحديات، واحدة من هذه التحديات هي التجارة الإلكترونية.

وتابع: يترتب علينا رسوم جمركية وضريبة مبيعات وتكاليف طاقة وإنتاج؛ وبالتالي نحن نفقد من تنافسيتنا، مما أدى إلى فقدان 13% من حجم الصناعة المحلية التي كانت تشكل نحو 50% من حجم السوق التجاري، وأحد مبررات ذلك هي الطرود البريدية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: