“تحالف الإصلاح” يستهجن استمرار الضغط على مرشحين للانسحاب من الانتخابات

استهجن المدير التنفيذي لحملة التحالف الوطني للإصلاح – حزب جبهة العمل الإسلامي، بادي الرفايعة استمرار الضغوط الحكومية على مرشحين في التحالف للانسحاب من السباق الانتخابي، رافضا كل تلك الممارسات التي وصفها بأنها “غير قانونية”.

وأكد الرفايعة في تصريح لـ”البوصلة” بأن “ممارسات حكومية بالضغط على مرشحين في التحالف الوطني للإصلاح، لا زالت مستمرة خصوصا مرشحين عن مقاعد الشيشان والشركس والمقاعد المسيحية، في كافة الدوائر التي طرح فيها مرشحين”.

وبين بأن تلك الممارسات ما زالت مستمرة بالرغم من توجيه حزب جبهة العمل الإسلامي مذكرات بذلك للحكومة، ووزير الشؤون السياسية والبرلمانية، لا سيما وأن تلك الضغوطات تخالف القانون، وتعتبر تدخلا واضحا في العملية الانتخابية، تستهدف مرشحين لهم حظوظ كبيرة في الفوز والحصول على مقعد نيابي.

وكشف الرفايعة بأن المرشح ضمن التحالف الوطني للإصلاح في الزرقاء عن المقعد المسيحي طارق عازر، يتعرض لضغوط كبيرة بغية الانسحاب من الترشح، لكنه ما زال ثابتا على موقفه ويرفض الانسحاب من السباق الانتخابي.

وأكدت مصادر في التحالف الوطني للإصلاح أن شخصياتٍ عامّة مارست ضغوطًا على المرشح عن المقعد المسيحي في دائرة الزرقاء الأولى الدكتور طارق عازر، للانسحاب من الانتخابات النيابية، وثنيه عن الترشح ضمن قوائم التحالف الوطني للإصلاح.

وبحسب المصدر فإن وفدًا ضم شخصيات دينية، زار مقر “عازر” اليوم الثلاثاء، للضغط عليه للانسحاب من قوائم التحالف الوطني للإصلاح”.

كما توافدت عشرات الوفود إلى مقر “عازر” الانتخابي، وطالبته “بالمضي قدما في الانتخابات، وعدم الرضوخ لهذه المحاولات”، وفقًا للمصدر ذاته.

وكان عدد من المرشحين ضمن قوائم التحالف الوطني للإصلاح انسحبوا بالفعل من السباق الانتخابي في دوائر انتخابية عدة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *