تحذيرات من تداعيات إغلاق الاحتلال مكاتب “التربية” في القدس

عمان – البوصلة

حذر الباحث في شؤون القدس زياد ابحيص من تداعيات إعلان الحكومة الصهيونية إغلاق مكاتب مديرية التربية والتعليم في القدس لمدة ستة أشهر بأمر من وزير الأمن الداخلي المقرب من جماعات الهيكل جلعاد أردان.

وأضاف في تصريحٍ خاصٍ لـ “البوصلة” أن مديرية التربية والتعليم تعمل تحت سقف الأوقاف الإسلامية في القدس وهي جزء لا يتجزأ منها، ولا يمكن السكوت على أن يحدد الصهاينة ما الذي تفعله أو لا تفعله في القدس…

وشدد على أنه إذا تُرك المحتل يشطب دور الأوقاف في التعليم بجرة قلم، فما الذي يمنعه غداً من شطب دورها في الأقصى بجرة قلم أخرى؟!

وطالب بموقف موحد شعبياً ورسمياً لمجابهة التحدي الذي بات يمثلا تهديدًا وجوديًا للدور الأردني في القدس.

وأكد ابحيص أن الولايات المتحدة نقلت بقرارها الأخير الجبهة إلى المستوطنات وضم غور الأردن، فبدأ الاحتلال يتعامل مع القدس باعتبارها جبهة محسومة.

“أقدم على إغلاق مكاتب التربية والتعليم التابعة للأوقاف الإسلامية، وإغلاق المركز الصحي العربي في القدس، وإغلاق مكتب قناة فلسطين في القدس”، وفقًا للباحث بشؤون القدس.

وتساءل هل هذه الجبهة محسومة أم لا؟ هذا ما يقرره الفعل الشعبي على مر الزمن، وليس المحتل وحده ولا ترامب.

Image may contain: 2 people, outdoor

Image may contain: 2 people, people standing and outdoor

(البوصلة)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *