تحذير من مشروع خطير لاستهداف “الأقصى” يوم 28 رمضان

حذر ناشطون، من خطورة المشاريع التي تنفذها جماعات المعبد المتطرفة، حول برنامج اقتحام المسجد الأقصى المبارك يوم 28 رمضان.

نشرت جماعات المعبد المتطرفة مخططا حول برنامجها لاقتحام المسجد الأقصى يوم 28 رمضان، ووضعت فيه هدفاً استراتيجياً لإدخال ألفي مستوطن إلى المسجد في صلوات علنية في نهار رمضان. 

واللافت في هذا البوستر أنهم وضعوا محطات مفصلية في تاريخ الصراع في صالحهم نحو بناء معبدهم المزعوم:  لمحطة الأولى وعد بلفور عام 1917 والمحطة الثانية إعلان قيام دولتهم عام 1948 والمحطة الثالثة احتلال المسجد الأقصى المبارك عام 1967 

أما المحطة الرابعة اقتحام 1000 مستوطن رحاب المسجد الأقصى في “يوم #القدس” العبري عام 2017 والمحطة الخامسة اعتراف دونالد ترمب بالقدس عاصمةً لإسرائيل عام 2018 والمحطة السادسة محاولتهم هذا العام اقتحام 2000 مستوطن رحاب المسجد الأقصى فيما يسمى “يوم القدس” العبري الموافق 28 رمضان. 

ووضعت تلك الجماعات في حساباتهم هدفا لاقتحام المسجد على فترتين: صباحاً وبعد الظهر.. وليس صباحاً فقط!

وأكد مهتمون في الشأن المقدسي بأن “المسألة واضحة، وهم لا يعدون هذا اقتحاماً عادياً، بل نقطةً محوريةً في تاريخ الصراع تساوي عندهم وعد بلفور وقيام كيانهم واحتلال المسجد الأقصى وشرقي القدس”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *