تدشين مشروع دعم السكن للاجئين السوريين في الأردن

تدشين مشروع دعم السكن للاجئين السوريين في الأردن

بدء تنفيذ مشروع تأمين كرافانات داخل مخيم الزعتري وقعت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع تأمين الكرافانات داخل مخيم الزعتري، لتأمين 500 أسرة من اللاجئين السوريين بكرافانات سكنية.
وأوضحت الهيئة في بيان اليوم الثلاثاء، أنه تم البدء بتنفيذ المشروع الذي سيسهم بتعويض الكرافانات القديمة غير القابلة للاستعمال، واحتواء الزيادة العددية من الوافدين الجدد والمتزوجين حديثاً من سكان المخيم.
وقال أمين عام الهيئة الدكتور حسين الشبلي، إن مخيم الزعتري يعد من المخيمات التي تعاني من نقص في أعداد الكرافانات، وزيادة بعدد اللاجئين بسبب الزواج وارتفاع عدد المواليد، مشيرا إلى أن مركز الملك سلمان موّل 50 بالمئة من الاحتياجات الحالية في المخيم للكرافانات.
وأشار مدير فرع المركز في الأردن، نايف بن صالح الشمري إلى أن المشروع يأتي ضمن حزمة من المشاريع المقدمة من السعودية من خلال المركز والتي تعنى بالاستجابة لاحتياجات الأشقاء اللاجئين السوريين في الأردن.
وبين أنه بموجب هذا المشروع سيجري تأمين 500 كرفان للأسر السورية الأكثر احتياجاً في مخيم الزعتري، والتخفيف من معاناة الأسر ومساعدتهم على تجاوز الظروف الصعبة، ولتلبية تأمين السكن المناسب لهم، وتوفير الأمان والحماية خصوصا في الظروف الجوية الصعبة.

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، مشروع دعم السكن للاجئين السوريين في عمان.

ويهدف المشروع إلى رعاية 56 أسرة سورية لاجئة من الأيتام والأرامل من خلال توفير المأوى المناسب لهم في مجمع سكني يجري استئجاره بعقد سنوي لهذه الغاية، بحيث يتم تسكين كل عائلة في شقة مؤثثة بالكامل، ما يتيح لهذه الأسر تسديد الاحتياجات الضرورية الأخرى التي لم يكن بإمكانهم تأمينها بسبب التزامهم بدفع الإيجار الشهري.

وقال أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، الدكتور حسين الشبلي “ننفذ اليوم مشروعا نوعيا بهدف التخفيف عن اللاجئين السوريين من خلال تأمين السكن لصالح 56 أسرة والذي نعلم بأنه من أكبر التحديات التي يواجهها اللاجئين في حياتهم اليومية والعبء الاقتصادي الذي يشكله حيث يتم إقصاء العديد من الاحتياجات لديهم في سبيل توفير المأوى”.

من جهته، قال مدير فرع مركز الملك سلمان للإغاثة في الأردن نايف بن صالح الشمري، إن المركز يولي اهتماما كبيرا في رعاية الأيتام والأرامل والسعي من خلال تنفيذ المشاريع الإغاثية للحفاظ على كرامتهم وضمان وصولهم للخدمات التعليمية ودمجهم في المجتمع.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: