تراجع شعبية بايدن إلى أدنى مستوياتها منذ توليه الرئاسة

تراجع شعبية بايدن إلى أدنى مستوياتها منذ توليه الرئاسة

بايدن مع أوباما

أظهر استطلاع جديد للرأي أن شعبية الرئيس الأمريكي جو بايدن، تراجعت في أيار/ مايو إلى أدنى مستوياتها خلال فترة رئاسته.

وأشارت نتائج الاستطلاع الذي أجراه مركز “الأسوشييتدبرس-نورك” للأبحاث، إلى أنه “فقط 39% من البالغين في أمريكا وافقوا على أدائه كرئيس، في مزيد من الانخفاض عن تقييم سلبي سابق قبل شهر”.

وقال 2 من كل 10 بالغين إن البلاد تسير في الاتجاه الصحيح أو إن الاقتصاد في حال جيدة، في تراجع عن 3 من كل 10 قبل شهر.

وتركز هذا التراجع بين الديمقراطيين، حيث قال 33% فقط داخل حزب الرئيس إن البلاد تسير في الاتجاه الصحيح، في تراجع عن نسبة 49% في نيسان/ أبريل.

وقبل انتخابات التجديد النصفي بلغت نسبة الموافقة على سياساته بين الديمقراطيين 73%، في انخفاض كبير عن وقت سابق في رئاسته. ففي استطلاع أجراه مركز “الأسوشييتدبرس- نورك” عام 2021 لم تنخفض نسبة التأييد لبايدن بين الديمقراطيين مطلقا عن 82%.

وتعكس النتائج شعورا واسعا بالسخط في بلد يواجه سلسلة من التحديات تتراوح من التضخم، والعنف المسلح، ونقص مفاجئ في حليب الأطفال، إلى استمرار تهديد الجائحة، وفق وكالة ” أسوشييتد برس”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: