/
/
ترامب: نعمل على إنهاء الحروب في الشرق الأوسط

ترامب: نعمل على إنهاء الحروب في الشرق الأوسط

قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، الثلاثاء (بتوقيت أمريكا)، إن إدارته تعمل على إنهاء حروب واشنطن في الشرق الأوسط للحفاظ على حياة الأمريكيين، مشددا على أن إدارته تحمي الأمن القومي لبلاده بقوة.
thumbs_b_c_70a52a090bae53ec0d637b753292a3bd

قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، الثلاثاء (بتوقيت أمريكا)، إن إدارته تعمل على إنهاء حروب واشنطن في الشرق الأوسط للحفاظ على حياة الأمريكيين، مشددا على أن إدارته تحمي الأمن القومي لبلاده بقوة.

جاء ذلك في خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه ترامب من على منبر مجلس النواب في جلسة مشتركة لأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وذلك قبل ساعات من تصويت نهائي في ختام محاكمته برلمانيا في مجلس الشيوخ بتهمتي إساءة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وأضاف ترامب قائلًا إنه “قبل 3 سنوات(بداية توليه الرئاسة) أطلقنا العودة الأمريكية العظيمة، فالرواتب زادت والفقر والجريمة تقل، والثقة ترتفع وبلدنا الآن يزدهر ويُحترم بشدة مرة أخرى”.

وتابع “أعداء الولايات المتحدة الأمريكية يفرون وأموالنا تزداد، وسنوات التخلف الاقتصادي انتهت، فدولتنا كانت تستغل بالماضي من العديد من الأمم وهذه الأيام قد ولت، فحطمنا عقلية التراجع الأمريكي في 3 سنوات، نحن نتقدم للأمام بوتيرة لو تكن تتخيل من قبل ولن نعود للخلف مرة أخرى”.

واستطرد الرئيس الأمريكي قائلا “اقتصادنا هو الأفضل وجيشنا تم إعاده بنائه ولا يوجد قوة مثلنا في العالم”، موضحًا أنه “جرى استثمار 2.2 تريليون دولار في بناء الجيش”.

وأوضح أنه وفر 7 ملايين وظيفة منذ انتخابه، ومعدل البطالة بعهده هو الأقل فى تاريخ أمريكا، مشددًا على أن الرواتب والوظائف ازدادت خلال السنوات الأخيرة، بينما تراجعت معدلات الفقر.

وبيّن أن “العديد من الشباب الأمريكيين حصلوا على وظائف، كما انضم أكثر من 5 ملايين أمريكى انضموا للعمل، متابعًا “البورصة الأمريكية ازدهرت، وأمريكا مستقلة الآن فى مجال الطاقة، كما عملت على بناء 12 ألف مصنع بالبلاد”.

وأفاد أن الولايات المتحدة تتقدم للأمام، وأن حال الاتحاد أقوى من أي وقت مضى، بعد 3 سنوات من توليه المنصب، لافتًا إلى أن برنامجه يميل إلى العمال والعائلات والولايات المتحدة بشكل عام.

ترامب تابع قائلا “نحن نتقدم بتفاؤل ونسمو بمواطنينا من كل عرق ولون ودديانة وأصول عرقية (..) قمنا بتوفير 7 ملايين وظيفة. خمسة ملايين أكثر من توقعات الحكومة خلال الإدارة السابقة”.

وأردف “معدل البطالة بالنسبة للأميركيين الأفارقة واللاتينيين والآسيويين وصل لأدنى مستوى في التاريخ”، كما لفت إلى أن الفقر وصل بين الأميركيين من أصول إفريقية إلى أدنى مستوياته.

كما أضاف “منذ انتخابي الأجور التي حصل عليها الخمسون في المئة الأدنى ازدادت. وبعد عقود من الدخول منخفضة الأجور ترتفع بسرعة حتى للعمال ذوي الدخل المنخفض الذين شهدوا أكثر من 60 بالمئة زيادة في أجورهم منذ انتخبت”.

في السياق ذاته لفت إلى أن “معدل الدخل للأسر وصل إلى أعلى مستوى له في تاريخ هذه البلاد”.

وتابع: “منذ انتخابي قبل 3 سنوات لم يعد 10 ملايين مواطن أمريكي بحاجة إلى الإعانات الاجتماعية”، مؤكدًا أن الاقتصاد الأمريكي في أحسن أحواله.

وتطرق ترامب أيضا إلى حالة انتعاش في البورصة شهدها عهده “منذ انتخابي البورصة الأميركية ازدادت وأضافت أكثر من تريليونات الدولارات إلى ثروة هذه البلاد. هذا سجل لم يتوقع أحد أنه ممكن”.

وأردف الرئيس قائلًا “نعمل على بناء المجتمع الأكثر ازدهارا في العالم”، مؤكدا أن إدارته عملت على تحفيز الاقتصاد وتوفير فرص العمل وخفض الضرائب.

  • أوكرانيا والتوترات مع بكين

وعن التوترات التجارية مع بكين، قال الرئيس الأمريكي إنه “وقع اتفاقا مع الصين يدافع عن العمال الأمريكيين وفتح أسواق ضخمة للمنتجات الأمريكية”.

واستدرك قائلا: “سعيت لاستعادة قوة الاقتصاد وكافحت من أجل اتفاقيات اقتصادية منصفة ولدينا حاليا أفضل علاقة تجارية مع الصين رغم استغلالها أمريكا لعقود”.

وعن الأزمة في فنزويلا قال ترامب إنّ “طغيان” الرئيس الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو سيتمّ “تحطيمه”.

واعتبر أنّ “مادورو زعيم غير شرعي، طاغية يُعامل شعبه بوحشيّة”، مشدّدًا على أنّ الرئيس الشرعي للبلاد هو رئيس البرلمان خوان غوايدو”.

وشدد على أن “الاشتراكية تدمر الأوطان والديمقراطية تحمي الأرواح”، مؤكدًاعلى أنه لن يسمح للاشتراكية بالقضاء على نظام الرعاية الصحية لـ180 مليون أمريكي.

وطالب الرئيس الأمريكي في خطابه الكونجرس بتمرير قرار يحظر الرعاية الصحية للمهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة.

وخطاب حالة الاتحاد هو خطاب سنوي يلقيه رئيس الولايات المتحدة الأمريكية أمام جلسة مشتركة للكونجرس الأمريكي (مجلسي النواب والشيوخ) في مبنى الكابيتول.

وياتي الخطاب في ظل التهم التي يواجهها الرئيس بإساءة استخدام سلطاته للضغط على أوكرانيا للتحقيق بشأن الديمقراطي جو بايدن، منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني.

وتشكل هذه المحاكمة محطة تاريخية في الولايات المتحدة، إذ إنها ثالث مرة في تاريخها يقوم فيها الكونجرس بمحاكمة الرئيس ضمن آلية عزل، بعد أندرو جونسون عام 1868 وبيل كلينتون عام 1999.

ويجري مجلس الشيوخ الأربعاء تصويتا على الاتّهامين الموجّهين إلى ترامب الذي يبدو واثقا من تبرئته.

ويشغل الجمهوريون 53 مقعداً في مجلس الشيوخ مقابل 47 للديمقراطيين، علما بأن إقالة الرئيس تتطلب غالبية ثلثي أعضاء المجلس أي 67 سيناتوراً.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث