ترامب يصدر عفوًا بحق 26 شخصًا من المقربين منه

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عفوا عن 26 من مقربيه، بينهم مدير حملته الانتخابية في 2016 بول مانافورت، ورجل الأعمال تشارلز كوشنر، والد صهره ومستشاره جاريد كوشنر.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن البيت الأبيض، الأربعاء.

وجدير بالذكر أن مانافورت واجه منذ عام 2017 تهما مختلفة في قضيتين ضده، تم فتح إحداهما بطلب من المحقق الخاص روبرت مولر الذي كان يحقق في “صلات ترامب” المزعومة بروسيا.

وصدر بحق مانافورت حكمان بالسجن 47 شهرا و43 شهرا في 2019، حيث تمت إدانته بعرقلة العدالة وترهيب شهود العيان والاحتيال والتهرب الضريبي.

وشمل عفو ترامب أيضا مستشاره السابق روجر ستون، الذي أدين في فبراير 2020 بتقديم إفادات كاذبة، وذلك في إطار قضية متعلقة بتحقيقات مولر أيضا، وصدر بحقه حكم بالسجن 40 شهرا.

أما تشارلز كوشنر، رجل الأعمال في مجال العقارات، فقد أمضى سنتين في السجن في 2005 – 2006 بتهم التهرب الضريبي وتمويل غير شرعي لحملات سياسية وتخويف شهود العيان. وكان حكمه يفرض قيودا على ممارسته بعض أنواع الأنشطة بعد انقضاء عقوبته.

والثلاثاء، كان ترامب، قد منح عفوًا خاصًا لـ20 مدانًا في التحقيقات المتعلقة بمزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية بالبلاد، من بينهم جورج بابادوبولوس المساعد السابق في حملته الانتخابية.

ومن بين من تم منحهم العفو، بابادوبولوس الذي أقرّ بالتهم النسوبة له في التحقيقات المذكورة، وكذاك المحامي الهولندي، أليكس فان دير زوان، الذي حكم عليه بالسجن 30 يوما وغرامة قدرها 20 ألف دولار بتهمة الكذب على محققي المستشار الخاص للولايات المتحدة روبرت مولر بشأن اتصالات مع مسؤول في حملة ترامب لعام 2016.

وفي 2017 – 2019 أجرى المحقق الخاص روبرت مولر تحقيقا في مزاعم التواطؤ بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا، ولم يعثر على أي أدلة تثبت هذه الادعاءات.

وفي 22 مارس/ آذار الماضي، سلم مولر تقريره إلى وزارة العدل الأمريكية، بعد 22 شهرًا من التحقيق حول ما إذا كان الرئيس ترامب، تعاون سرًا مع الروس خلال حملته الانتخابية عام 2016.

وأرسل وزير العدل وليام بار، أهم ما ورد في التقرير إلى الكونغرس، وقال إن التحقيق لم يتوصل إلى ما يفيد بوجود تعاون سري بين ترامب والروس.

واعتبر ترامب أن التقرير برأ ساحته بشكل كامل، في حين يقول الديمقراطيون إن ترامب يحاول عرقلة العدالة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *