تركيا: هكذا سنتعامل مع أي موجة نزوح محتملة من إدلب

كشفت تركيا الأربعاء عن إستراتيجية جديدة للتعامل مع أي موجة نزوح محتملة من محافظة إدلب السورية، في ظل التصعيد العسكري للنظام السوري رغم الإعلان عن وقف لإطلاق النار.

وفي مؤتمر صحفي، قال نائب وزير الداخلية إسماعيل تشاتكلي، إن “إستراتيجية بلاده الأساسية هي استقبال أي موجة نزوح جديدة محتملة من محافظة إدلب السورية خارج حدودها”.

وأضاف أن تركيا “تأمل أن يتم تحقيق الاستقرار في المنطقة حتى لا يتضرر مزيد من الناس بسبب الحرب”، وتابع أن بلاده “تبذل جهودا حثيثة للحيلولة دون حدوث مأساة إنسانية أكبر، وحل المشكلة في تلك المنطقة باستخدام جميع الأدوات وعلى مختلف المستويات”.

وشدّد المسؤول التركي على “ضرورة ألا يبقى المجتمع الدولي مكتوف الأيدي حيال المأساة الإنسانية في إدلب، وخاصة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي”، مشيرا إلى أن المؤسسات التركية المعنية “قامت باستعداداتها ووضعت خططها للتعامل مع موجات الهجرة المحتملة، وهي تدرك مدى جدية الوضع في المنطقة”.

وأضاف: “إستراتيجيتنا الأساسية هي استقبال أي موجة هجرة جديدة خارج حدودنا في جميع الظروف، واستعدادات وحداتنا المعنية هي أيضا في هذا الاتجاه”، لافتا إلى أن تركيا “تأمل ألا تحدث موجة نزوح جديدة وألا يتضرر مزيد من الناس”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *