تظاهرة في نيويورك ضد منظمة “إيباك” و”شيوخ” مؤيدين للإبادة في غزة

تظاهرة في نيويورك ضد منظمة “إيباك” و”شيوخ” مؤيدين للإبادة في غزة

انطلقت في مدينة “نيويورك” الأمريكية مساء أمس الخميس، تظاهرة احتجاجية، دعت لها منظمة “الصوت اليهودي من أجل السلام” (حقوقية مستقلة) طالبت بوقف حرب الإبادة في غزة، حيث تحرك المحتجون إلى المقر الرئيسي لمنظمة “إيباك” في منهاتن، ثم إلى مكاتب أعضاء مجلس الشيوخ الذين قبلوا تبرعات من المنظمة الداعمة لدولة الاحتلال.

وبحسب تقرير لصحيفة /نيويورك تايمز/ اليوم الجمعة، فقد ألقي القبض على أكثر من عشرة أشخاص، خلال الاحتجاج السلمي المؤيد للفلسطينيين داخل مبنى في مانهاتن حيث يوجد مكاتب للسيناتور تشاك شومر وكيرستن جيليبراند، الديمقراطيين من نيويورك.

وارتدى المحتجون قمصانًا سوداء كتب عليها “أوقفوا إطلاق النار الآن” وحملوا لافتات تطالب أعضاء مجلس الشيوخ “بالتوقف عن تمويل الإبادة الجماعية”، وشبكوا أذرعهم وجلسوا على الأرض أمام المصاعد في بهو المبنى، وهم يغنون ورفعوا شعارات مؤيدة للفلسطينيين، حتى اعتقلتهم الشرطة.

وقالت مديرة استراتيجية التنظيم في منظمة “الصوت اليهودي من أجل السلام” إيلينا شتاين، إن المظاهرة التي جرت يوم الخميس كانت “ضرورة أخلاقية ووسيلة لجذب انتباه المشرعين” بحسب ما أوردته الصحيفة الأمريكية.

وقالت “لقد فعل الناس كل ما يمكنهم التفكير فيه لمحاولة إقناع الحكومة الأمريكية بإنهاء تواطئها في الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل ضد الفلسطينيين، من محطات القطار إلى الجسور إلى قاعات الكونغرس… ومع ذلك لن يستمعوا”، في إشارة إلى مئات التظاهرات التي خرجت في أنحاء الولايات المتحدة تنديدا بالعدوان الإسرائيلي.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي، لليوم 140 على التوالي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

(قدس برس)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: