تعرف على “دبلوماسية الوساطة” القطرية.. اخرها اتفاقية سلام تشاد

تعرف على “دبلوماسية الوساطة” القطرية.. اخرها اتفاقية سلام تشاد

البوصلة – يوما بعد آخر، تبرز قطر كمركز لحل النزاعات الإقليمية والدولية عبر “دبلوماسية الوساطة”، من خلال جمع الفرقاء إلى طاولة المفاوضات وتذليل العقبات وتوقيع اتفاقيات تمهد لإنهاء الصراعات وإحلال السلام والاستقرار بما يخدم التنمية.

والإثنين 8 أغسطس/ آب الجاري، وقّعت الحكومة العسكرية التشادية ومجموعات معارضة اتفاقية سلام في العاصمة الدوحة تمهيدا لمصالحة وطنية شاملة، في أحدث حلقة من سلسلة وساطات قطرية ناجحة في ملفات عديدة.

ومن هذه الملفات: العلاقات بين الصومال وكينيا، والانتخابات الصومالية، والمحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة “طالبان”، و”تبو” و”طوارق” ليبيا، والحوار الأفغاني- الأفغاني، واتفاق دارفور، والمصالحة الفلسطينية، وجيبوتي وإريتريا، ولبنان، وفق رصد الأناضول.

** سلام تشاد

بعد خمسة أشهر من مفاوضات بمشاركة إقليمية ودولية، وقّع كل من رئيس المجلس العسكري الانتقالي في تشاد محمد إدريس ديبي وممثلون عن المعارضة اتفاقية سلام في الدوحة الإثنين.

وتمهد الاتفاقية لبدء انعقاد الحوار الوطني في العاصمة التشادية إنجامينا، على أمل تحقيق مصالحة وطنية شاملة.

** مقديشو ونيروبي

في مايو/ أيار 2021، نجحت وساطة قطرية في رأب الصدع بين الصومال وكينيا بعد نحو ستة أشهر من قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الجارين؛ إثر اتهام مقديشو نيروبي بالتدخل في شؤونها الداخلية.

** انتخابات الصومال

بذلت قطر في 2021 جهودا مكثفة لمعالجة الخلافات بين القوى الصومالية بشأن إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية، ووجَّه أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني رسالة في هذا الشأن إلى الرئيس الصومالي آنذاك محمد عبد الله فرماجو.

وأثمرت مساعي الدوحة وعواصم أخرى عن اتفاق بين الحكومة الفيدرالية ورؤساء الولايات قاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية أتاحت نقل السلطة في بلد يتعافى من تداعيات حرب أهلية اندلعت إثر انهيار الحكومة المركزية في 1991.

** واشنطن و”طالبان”

بعد تسع جولات من المحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة “طالبان” الأفغانية في الدوحة، توصل الجانبان إلى اتفاق تاريخي في 29 فبراير/ شباط 2020.

ونص الاتفاق على أن تسحب واشنطن وحلفاؤها في حلف شمال الأطلسي (الناتو) قواتهم من أفغانستان خلال 14 شهرا، وهو ما أنهى حربا استمرت نحو عشرين عاما.

** “تبو” و”طوراق” ليبيا

في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، وقّعت قبيلتا “الطوارق” والتبو” الليبيتان في الدوحة على اتفاق سلام ومصالحة شاملة أنهى الاقتتال في مدينة أوباري جنوب غربي ليبيا.

** الحكومة الأفغانية و”طالبان”

في مايو/ أيار 2015، رعت الدوحة جولة مفاوضات بين ممثلين عن مسؤولين أفغان وحركة “طالبان” بهدف إنهاء الحرب.

** اتفاق دارفور

وقّعت الحكومة السودانية وحركة “العدل والمساواة” بالدوحة، في 13 مايو/ أيار 2013، على اتفاق لوقف إطلاق النار، في محاولة لإعادة إحياء عملية السلام المجمدة، في أعقاب تصاعد القتال بإقليم دارفور غربي البلاد.

** “فتح” و”حماس”

في 6 فبراير/ شباط 2012، وقّعت حركتا التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) على اتفاق في الدوحة لتشكيل حكومة وحدة من التكنوقراط المستقلين للضفة الغربية وقطاع غزة، برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

** جيبوتي وإريتريا

أبرمت حكومتا جيبوتي وإريتريا بالدوحة، في مارس/ آذار 2011، اتفاقية سلام لتسوية نزاع حدودي بينهما.

** فرقاء لبنان

في 21 مايو/ أيار 2008، وقّع الفرقاء اللبنانيون في الدوحة على اتفاق توصلوا إليه بوساطة قطرية، بعد 18 شهرا من أزمة سياسية عصفت بلبنان.

وكالات

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: