تعزيز الحدود الشرقية والشمالية من قوات خاصة و”رد سريع” بإسناد من سلاح الجو

عززت القوات المسلحة وحدات حرس الحدود على الواجهتين الشمالية والشرقية للأردن، قوات خاصة وقوة رد فعل سريع وبإسناد طائرات من سلاح الجو الملكي، بناءً على توجيهات رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء يوسف الحنيطي.

وحسب بيان القوات المسلحة، تعزيز الواجهتين لتكون جاهزة على مدار الساعة للتعامل مع كافة أشكال التسلل والتهريب ومواجهة التهديدات والتحديات الأمنية التي تمر بها دول المنطقة والأقليم.

​جاء ذلك خلال تفقد رئيس هيئة الأركان المشتركة، الأربعاء، واجهة كتيبة الحسين الآلية الثانية (أم الشهداء)، إحدى وحدات المنطقة العسكرية الشرقية، حيث استمع إلى إيجاز قدمه قائد المنطقة حول المهام والواجبات المناطة بالمنطقة خاصةً في ظل الجهود التي تبذلها لمنع كافة عمليات التسلل والتهريب التي تقع على واجهاتها الحدودية وبالتعاون مع مختلف الأجهزة الأمنية.

وأكد اللواء الحنيطي، أن القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي ستقف بالمرصاد أمام من تسول له نفسه المساس بالأمن الوطني الأردني، وأنها مستمرة في بذل أقصى الجهود لحماية الوطن ومقدراته والوقوف صفاً واحداً في وجه كل مَن يحاول العبث بأمنه واستقراره.

وأشاد الحنيطي بالجهود المستمرة التي تبذلها المنطقة العسكرية الشرقية لمواجهة عمليات التسلل والتهريب للحفاظ على الأمن الاجتماعي والاقتصادي للمملكة.

حضر الزيارة عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *