تعليق مصري رسمي على المشاركة بقوة عربية تدير معابر غزة

تعليق مصري رسمي على المشاركة بقوة عربية تدير معابر غزة

معبر رفح

نفى مصدر مصري رفيع، الأربعاء، صحة الأنباء المتداولة عن موافقة القاهرة على المشاركة بقوة عربية تابعة للأمم المتحدة للسيطرة على معابر قطاع غزة.

جاء ذلك بحسب ما نقلته قناة “القاهرة الإخبارية” عن مصدر وصفته بأنه رفيع المستوى، دون ذكر تفاصيل أكثر.

وقال المصدر: “لا صحة لما تردده بعض المواقع الإخبارية بشأن موافقة مصر على المشاركة في قوة عربية تابعة للأمم المتحدة للسيطرة على المعابر مع قطاع غزة”.

ومنذ 7 أيار/ مايو الماضي تسيطر إسرائيل على الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة، ما دفع القاهرة إلى تعليق التنسيق بشأنه لعدم “شرعنة” احتلاله، وتمسكها بعودة الإدارة الفلسطينية لإدارته كما ينص اتفاق المعابر الموقع عام 2005.

وبسبب غلق الاحتلال الإسرائيلي للمعابر وتعطيلها يشهد القطاع أزمة إنسانية طاحنة، وسط تقديرات أممية، بأن غزة قد تشهد منتصف تموز/ يوليو المقبل مجاعة.

وأكدت الهيئة العامة للمعابر والحدود في غزة في أيار/ مايو الماضي أن معابر القطاع “لا تزال مغلقة”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: