تمزح وتحمر خجلا!.. نسخة جديدة من “تشات جي بي تي” تخلق نقاشا واسعا

تمزح وتحمر خجلا!.. نسخة جديدة من “تشات جي بي تي” تخلق نقاشا واسعا

تمزح وتحمر خجلا!.. نسخة جديدة من "تشات جي بي تي" تخلق نقاشا واسعا

كشفت شركة “أوبن إيه آي” مطوّرة روبوت الدردشة “تشات جي.بي.تي” أنها ستطلق نموذجا جديدا للذكاء الاصطناعي يسمى “جي.بي.تي-40″، يمكنه القيام بمحادثة صوتية واقعية، فضلا عن التعامل مع النصوص والصور.

وتتيح الإمكانات الجديدة لـ”تشات جي.بي.تي” التحدث الشبيه بالواقعي، والحصول على ردود في الوقت الفعلي، دون أي تأخير، بالإضافة إلى مقاطعته أثناء التحدث، وهي أبرز الخدمات التي كان من الصعب القيام بها سابقا عبر الذكاء الاصطناعي.

وفي الوقت الذي كشف فيه إعلان شركة “أوبن إيه.آي” عن خطوته الحديثة بدعم من “مايكروسوفت”، وأثارت نقاشا واسعا بين المختصين وكذا على مختلف منصات التواصل الاجتماعي؛ فقد قالت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجييفا، إن “الذكاء الاصطناعي يضرب سوق العمل العالمية مثل تسونامي”.

وأضافت خلال مؤتمر في زيورخ، الاثنين، إنه “من المرجح أن يؤثر الذكاء الاصطناعي على 60 في المئة من الوظائف في الاقتصادات المتقدمة و40 في المئة من فرص العمل حول العالم خلال العامين المقبلين”.

وتابعت: “الذكاء الاصطناعي يمكن أن يؤدي إلى زيادة هائلة في الإنتاجية إذا تمكنا من إدارته بشكل جيد، لكنه يمكن أن يؤدي أيضاً إلى المزيد من المعلومات المضللة، وبطبيعة الحال، المزيد من عدم المساواة في مجتمعنا”.

من جهته، قال رئيس “أوبن إيه.آي” التنفيذي، سام ألتمان، في منشور بمدونة: “يبدو الأمر وكأن الذكاء الاصطناعي ضرب من الخيال.. لم يكن التحدث إلى جهاز كمبيوتر أمرا طبيعيا بالنسبة لي أبدا، والآن أصبح كذلك”.

إلى ذلك، تواجه شركة “أوبن إيه.آي” منافسة وضغوطا متزايدتين، من أجل توسيع قاعدة مستخدمي “تشات جي.بي.تي”، وهو روبوت الدردشة الذي أبهر العالم بقدرته على إنتاج محتوى مكتوب يشبه الذي ينتجه البشر، وكتابة رموز برمجيات الكمبيوتر.

وخلال مؤتمر مباشر، أظهر باحثو “أوبن إيه.آي” قُدرات المساعد الصوتي الجديدة، حيث استخدم  “تشات جي.بي.تي” في أحد العروض التوضيحية، إمكاناته البصرية والصوتية للتحدث مع أحد الباحثين لحل معادلة رياضية على ورقة.

وفي عرض توضيحي آخر، أظهر الباحثون قدرة نموذج “جي.بي.تي-40” على الترجمة في الوقت الفعلي. فيما وصفت العروض التوضيحية التي قدمتها “أوبن إيه.آي” بكونها أقرب إلى الخيال العلمي.

كذلك، انخرط “تشات جي.بي.تي” ومحاوره عند نقطة معينة في مزاح. إذ أخبر باحث “أوبن إيه.آي” برنامج الدردشة الآلي بأنه في حالة مزاجية رائعة؛ لأنه يوضح “كم أنت مفيد ومدهش”، ليبادره “تشات جي.بي.تي” بالقول: “توقف عن ذلك! أنت تجعلني أحمر خجلا!”. 

من جانبها، قالت ميرا موراتي، وهي كبيرة مسؤولي التكنولوجيا في “أوبن إيه.آي”، إن “النموذج الجديد سوف يُطرح مجانا؛ لأنه أكثر فاعلية من حيث التكلفة من النماذج السابقة للشركة، غير أنها أوضحت أن نسخة “جي.بي.تي-40″ المدفوعة ستكون أوسع نطاقا من المجانية”.

وأوضحت الشركة أن “جي.بي.تي-40” سوف يكون متاحا في الأسابيع القليلة المقبلة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: