“تنفيذي العمل الإسلامي” يبحث مع رؤساء فروع الحزب رؤية العمل خلال المرحلة المقبلة

“تنفيذي العمل الإسلامي” يبحث مع رؤساء فروع الحزب رؤية العمل خلال المرحلة المقبلة

العضايلة: المواطن أصبح يشعر بحالة من الغربة نتيجة فقدان الثقة بمؤسسات الدولة وحالة إضعاف المجتمع

بحث المكتب التنفيذي لحزب جبهة العمل الإسلامي مع رؤساء فروع الحزب في مناطق المملكة رؤية العمل خلال المرحلة المقبلة وعدد من المشاريع التي تضمنتها خطة العمل، ورؤيته للتعامل مع عدد من الملفات الوطنية والمستجدات على الساحة المحلية.

وتضمن اللقاء الذي أداره أمين سر الحزب ثابت عساف ورشة عمل حول اجراءات تصويب أوضاع الحزب وفقا لقانون الأحزاب الجديد ودور الفروع في ذلك، حيث أشار عساف إلى أن الحزب يسير بهذه الإجراءات بأريحية وأنه على وشك استكمالها، حيث سيعقد الحزب مؤتمره التأسيسي وفق إجراءات القانون الجديد قبل نهاية هذا العام، كما جرى خلال اللقاء متابعة سير مشاريع الرباط المقدسي، والتواصل المجتمعي، ودور اللجان الشبابية في الفروع واللجان المركزية، ولقاءات الكتلة النيابية في الفروع، كما جرى حوار بين أعضاء المكتب ورؤساء الفروع حول مختلف الملفات.

وأكد الأمين العام للحزب المهندس مراد العضايلة في كلمته على خطورة ما يعيشه المواطن في الأردن منا وصفه بحالة الغربة نتيجة فقدان الثقة بمؤسسات الدولة وما يتعرض له المجتمع من حالة إضعاف لهويته العربية والإسلامية إثر ما يتعرض له من حملات ممنهجة تستهدف بنية المجتمع وقيمه وثوابته.

وأضاف العضايلة ” نتيجة هذا النهج الرسمي في إدارة مؤسسات الدولة وتجاه حالة تفاقم الأزمات الداخلية وغياب أي رؤية وطنية للتعامل مع هذه الملفات، أصبح المواطن يشعر بحالة من ضعف الإرتباط بالوطن، مما يدق ناقوس الخطر ويتطلب تغيير النهج القائم وبناء رؤية وطنية للتعامل مع ما يمر به الوطن من تحديات وأزمات يدفع كلفتها الوطن والمواطن.

فيما تحدث نائب الأمين العام للحزب المهندس أيمن السقا حول الرؤية الاقتصادية التي أعدها الحزب والتي تتضمن رؤية متكاملة تعالج مختلف المجالات ، مشيرا إلى دور فروع الحزب للتعريف بهذه الرؤية في المجتمع وتوضيح بنودها ومشاريع العمل الذي تتضمنها إضافة لمواكبة قانوني الأحزاب والانتخاب، وسير الحزب في رسالته ودوره الوطني واستمرار برامج التثقيف الحزبي في المجتمع.

فيما تحدث النائب الثاني للأمين العام للحزب الدكتور غازي الدويك حول ملف الدفاع عن الهوية العربية والإسلامية للمجتمع والتي تتعرض لهجمة ممنهجة تستهدف قيم المجتمع وثوابته وهوية الدولة، ومن ذلك محاولات تمرير قوانين تستهدف منظومة الأسرة والقيم، مشيراً إلى أن الحزب وضع هذا الملف ضمن أولوياته للعمل خلال المرحلة المقبلة، ومن ذلك ما تم من عمل واسع وتواصل مع مختلف القوى والجهات المجتمعية والوطنية والشرعية والنيابية والشعبية لتعديل ما تضمنه قانون حقوق الطفل من بنود كانت تشكل خطراً على منظومة الأسرة والمجتمع، وغير ذلك من محاولات العبث بالمناهج الدراسية ونشر الرذيلة والإلحاد في المجتمع تحت عدة لافتات.

في حين تحدث عضو المكتب التنفيذي للحزب المحامي معتصم ابو رمان حول مشاريع عمل اللجنة القانونية في الحزب، ومشروع الثقافة القانونية تجاه الحياة السياسية والحزبية والحريات العامة، وأهمية دور فروع الحزب تجاه عقد فعاليات ضمن هذا المحور للمجتمع، كما أشار لدور اللجنة القانونية في متابعة بعض التشريعات الموضوعة على طاولة مجلس النواب ومن ذلك قانون حقوق الطفل وتوضيح مخاطر ما بتضمنه هذا القانون من بنود.

فيما أشار عضو المكتب التنفيذي للحزب المحامي حمد الهروط مسؤول ملف الحريات وحقوق الإنسان في الحزب إلى استمرار الحزب في دوره تجاه الدفاع عن الحريات العامة والسياسية وكشف ما يجري من انتهاكات لحقوق المواطنين ومتابعتها، مؤكداً أن لجنة الحريات العامة في الحزب تعكف على إعداد تقرير حول حالة حقوق الإنسان، كما أكد على الحقوق القانونية لكوادر الحزب.

وتحدث عضو المكتب التنفيذي للحزب ومسؤول الملف الوطني أيمن العكور حول بعض المتابعات الإدارية المتعلقة بفروع الحزب وإعداد التقارير الدورية الإدارية والمالية وملف مندوبي الفروع لدى اللجان المركزية في الحزب.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: