/
/
تواصل الانتهاكات بسجون وادي النطرون.. ومطالبات بالحرية للمعتقلات

تواصل الانتهاكات بسجون وادي النطرون.. ومطالبات بالحرية للمعتقلات

سجن وادي النطرون

كشف فريق نحن نسجل الحقوقي عن قيام المقدم “شريف شلبي” ضابط مباحث بسجن ليمان430 بوادي النطرون بارتكاب عدة انتهاكات بحق المعتقلين، شملت إهانتهم والتهديد بـ”التغريب” وهو ما يعني نقل المعتقل لسجن يبعد عن محافظة سكنه كأحد أساليب الانتهاكات التي تمارسها السلطات ضد السجناء وأسرهم دون النظر لانتشار فيروس كورونا داخل السجن.

وقال الفريق لم تكن هذه أول الانتهاكات التي ارتكبها الضابط “شريف شلبي” ضد المعتقلين، حيث سبق وتقدمت بعض المنظمات الحقوقية مثل “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، ومركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، ومركز هشام مبارك” ببلاغ ضده لنيابة شرق الإسكندرية في شهر يناير عام 2013، حيث اتهموه هو ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير عام مصلحة السجون وضباط سجن الحضرة بارتكاب وقائع تعذيب بحق المعتقل “محمد حسن مصطفى” وأخيه “أحمد” والتي أدت لمحاولة الثاني على الانتحار.

وأضاف الفريق عبر حسابه على فيس بوك في شهر أبريل من عام 2015، هدد مأمور سجن الحضرة والضابط “شريف شلبي” في المعتقلين لكثرة الشكاوى المقدمة ضدهم، حيث قال أحدهم: “ابقوا اشتكوني مرة تانية”.. ومنع بعدها الطعام والزيارات عنهم، وتجريد الزنازين من البطاطين والمتعلقات الشخصية، وتهديد كل من يتحدث مرة أخرى بالعقاب.

إلى ذلك نددت رابطة أسر المعتقلين فى سجون الإسكندرية بالانتهاكات التى يتعرض لها الدكتور حمدي حسن علي ابراهيم “دكتوراه الجراحة العامة ومكافحه العدوى، وعضو مجلس الشعب الدورة البرلمانية (2005 – 2010) عن دائرة مينا البصل وأمين الإعلام بالكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، واعتقلت ميلشيات الانقلاب الدكتور حمدى من عيادته بالورديان فجر يوم ١٩_٨_٢٠١٣ بدون أي سبب أو تهمه تذكر ولفقت له اتهامات ومزاعم أبرزها بهزلية اقتحام السجون، وطالبت بالحرية له ولجميع المعتقلين فى سجون السيسى المنقلب.

كما جددت حركة نساء ضد الانقلاب مطالبتها بالافراج عن جميع المعتقلات فى السجون ورفع الظلم الواقع عليهن بينهن” سمية ماهر حزيمة” تبلغ من العمر 27 عاما، حاصلة على بكالوريوس علوم جامعة الأزهر، اعتقلت قبل زفافها من منزلها من مدينة دمنهور بالبحيرة، ١٧ اكتوبر2017 وتعرضت للإخفاء القسرى 70 يوما، وقالت الحركة: “سمية” ممنوعة من الزيارة من أول يوم اعتقلت فيه إلى الآن، وتم التحقيق معها على ذمة القضية رقم ٩٥٥ لسنة ٢٠١٧ المعروفة إعلاميا بالتخابر مع تركيا .

وبينهن أيضا الدكتورة” سارة عبد الله الصاوي” طبيبة النساء والولادة والتي تبلغ من العمر ٣٣ عامًا وتعرضت للاعتقال يوم ١٧ سبتمبر عام ٢٠١٥ حيث قضت ٥ سنوات من عمرها في سجون السيسي حيث تقضى حكما بالسجن المؤبد على خلفية اتهامات ومزاعم لا صلة لها بها.

فيما وثقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات استمرار الإخفاء القسري بحق الدكتور “وليد حسين عبدالعظيم على ” منذ 420 يوماً من أبناء محافظة بنى سويف ويعمل طبيب امتياز بالقصر العيني وتم اعتقاله يوم 18 مايو 2019، بعد أشهر قليلة من زواجه، وذلك دون سند قانوني، ولم يُستدل على مكان احتجازه حتى الآن، ولم تفلح جهود أسرته فى الكشف عن مكان احتجاز القسري حتى الآن رغم تحرير عدة بلاغات للنائب العام ولوزارة الداخلية بحكومة نظام السيسي المنقلب، ولكن دون جدوى.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث