توقيع مذكرة تفاهم “إسرائيلية” مصرية أوروبية لتصدير الغاز

توقيع مذكرة تفاهم “إسرائيلية” مصرية أوروبية لتصدير الغاز

من المقرر أن توقع “إسرائيل” ومصر والاتحاد الأوروبي، في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم في القاهرة لتصدير الغاز الإسرائيلي الى أوروبا.

وتحت عنوان “نحو توقيع اتفاقية تصدير الغاز الطبيعي إلى الاتحاد الأوروبي”، قالت وزارة الطاقة الإسرائيلية في بيان، إن الوزيرة كارين الهرار، غادرت الثلاثاء، إلى العاصمة القاهرة للمشاركة في أعمال منتدى غاز الشرق الأوسط الذي يعقد على المستوى الوزاري الأربعاء.

وأضافت: “خلال الزيارة ستلتقي الوزيرة وطاقمها مع وزير البترول والثروة الطبيعية المصري طارق الملا، والمفوضة الأوروبية للطاقة كادري سيمسون”.

وأشارت إلى أن اللقاءات تأتي “تمهيدا لتوقيع مذكرة التفاهم الخاصة بتصدير الغاز الطبيعي من إسرائيل ومصر إلى دول الاتحاد الأوروبي”.

وتابعت: “من المنتظر أن تزور الوزيرة خلال إقامتها في مصر، قصر الرئيس عبد الفتاح السيسي”.

ولفتت إلى عقد اجتماعات منتدى غاز الشرق الأوسط، لتقديم مراجعة دورية لأنشطة المنتدى وتقديم المرحلة ب من الخطة الاستراتيجية طويلة الأمد للمنتدى مع وضع نقاط ارتكاز لأنشطته في السنة القادمة”.

وقالت إن المنتدى تأسس في يناير/كانون الثاني 2019 من قبل إسرائيل ومصر واليونان وقبرص الرومية وإيطاليا والأردن والسلطة الفلسطينية، “بهدف تعزيز التعاون الإقليمي بين الحكومات والمنظمات في مجالات إنتاج واستهلاك وتوريد الغاز الطبيعي”.

وأضافت: “في عام 2021، أصبح المنتدى منظمة دولية وانضمت إليه فرنسا كشريكة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي كمراقبين”.

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، صرحت بعد لقائها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت: “أنا ممتنة لأن إسرائيل ستزيد من إمدادها بالطاقة إلى الاتحاد الأوروبي”.

وأضافت في تغريدة: “غدا (اليوم) سنتخذ خطوة مهمة بتوقيع اتفاق ثلاثي بشأن الغاز بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي ومصر.. وسنوحد قوانا للمساعدة في حماية العالم من أزمة غذاء كبرى”.

بدوره قال بينيت في مؤتمر صحفي مشترك مع المسؤولة الأوروبية: “مع الحرب المستمرة والمدمرة في أوكرانيا، تأتي تداعيات عالمية هائلة.. حان الوقت لكي يعمل المجتمع الدولي معا”.

وأضاف: “نحن، حتى في منطقتنا، نشهد إمكانية حدوث مجاعة كبيرة ومحنة يمكن أن يكون لها آثار عميقة على استقرار ورفاهية الناس، وهذا هو السبب في أننا سنناقش اليوم الطرق التي يمكن أن يتعاون فيها الاتحاد الأوروبي وإسرائيل في مجال الغذاء الأمن والطاقة والمزيد”.

وتابع بينيت: “في السنوات الأخيرة، تحولت إسرائيل من مستورد للغاز إلى دولة مصدرة للغاز. ونعمل حاليًا على إنتاج المزيد من الغاز الطبيعي”.

(الأناضول)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: