توقيف أولياء أمور طلاب في المدارس العمرية إثر رفضهم لـ”قرارات إدارية”

توقيف أولياء أمور طلاب في المدارس العمرية إثر رفضهم لـ”قرارات إدارية”

البوصلة – عمّان

أوقفت الأجهزة الأمنية، عددا من أولياء أمور طلاب في المدارس العمرية، بعد وقفة احتجاجية أمام مبنى الجهة المالكة اليوم الخميس، تنديدا بسياسات الإدارة الجديدة والمطالبة بإعادة معلمين من ذوي الكفاءة العالية تم فصلهم من قبل الإدارة بغير وجه وفقًا لعريضة وقعها المئات منهم.

وجاءت هذه الوقفة، لوضع الجهة المالكة لهذه المدارس، أمام مسؤوليتها وواجباتها التعاقدية، بعد ما وصلت إليه من توقف للعملية التعليمية ومن فاقد تعليمي ومن نزيف في الكوادر وتردي في الخدمات.

وعبّر أحد أولياء أمور أولئك الطلاب، عن استيائه إزاء القرارات التي صدرت عن إدارة المدرسة، فيما يتعلق بالاستغناء عن خدمات بعض المعلمين.

وقال في تصريح لـ”البوصلة” إن الأهالي اختاروا هذه المدارس، بسبب المخرجات العلمية والفكرية المنضبطة، والمتوافقة مع قيم المجتمع الأردني.

وأضاف بأن هذه المدارس كانت تقدم تعليما متميزا ويتوافق مع التوقعات المرجوة من ناحية التحصيل العلمي، وكذلك البيئة المدرسية، من حيث التوجه الفكري المنضبط والوسطي.

لكن إدارة المدرسة الجديدة، قررت الاستغناء عن خدمات بعض أولئك المعلمين، الأمر الذي يرفضه أولياء الأمور، حيث يطالبون بإعادة المعلمين إلى مواقعهم للمضي في العملية التعليمية، وفقا للسياسات العامة.


يذكر أنّ أهالي طلبة المدارس العمرية واصلوا اعتصامهم لليوم الثالث على التوالي أمام مقر المدارس مطالبين بإقالة المدير العام الجديد.

وكان المئات من أولياء الأمور نفذوا وقفة احتجاجية أمام المدرسة، قبل أيام احتجاجا على قرارات من قبل الإدارة، تتعلق بالاستغناء عن بعض المعلمين من ذوي الكفاءة وممن تجاوزت خدمة بعضهم 30 عاما، بعد تعليق دوامهم (إضرابهم) بالتعاون مع الطلبة وأولياء أمورهم احتجاجا على نهج إدارة المدرسة الجديدة ومطالبتهم المدير العام.

ويؤكد أولياء الأمور بأن اختيارهم لهذه المدارس، كان بسبب وجود معلمين ذوي كفاءة، لكن إدارة المدرسة قررت الاستغناء عن بعض أولئك المعلمين، فيما تلوّح بالاستغناء عن آخرين عبروا عن رفضهم للرضوخ لسياسات الإدارة الجديدة.

وإزاء هذه القرارات، نفذ أولياء أمور عدد من الطلاب، وقفة احتجاجية، لكن إدارة المدرسة لم تستجب لمطالبهم، ليقرر أولياء الأمور نقل شكواهم إلى المستثمر وملاك هذه المدارس.

وعقب انتقالهم لتقديم شكوى والاحتجاج لدى الجهة المستثمرة، تفاجأ أولياء الأمور باستدعاء الأجهزة الأمنية التي قامت بتوقيفهم.

واعتصم العشرات من أولياء الأمور طلاب هذه المدرسة، صباح يوم الثلاثاء مطالبين بإنقاذها وتدارك أوضاعها بالتزامن مع إضراب المعلمين فيها لليوم الثالث خلال أسبوع.

وتشمل مطالب أولياء الأمور إصلاح الوضع التعليمي الذي شهد خروج عدد من المعلمين والمعلمات والإداريين من أصحاب الكفاءات، وتدارك الجوهر القيمي للمدارس الذي شهد تراجعاً ملموساً في العديد من برامج المدرسة وأنشطتها.

May be an image of 1 person and text
May be an image of 3 people and text

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: