جراثيم عدوى المستشفيات

نشرة ” فَاعتبِرُوا ” 78

بقلم: د.عبدالحميد القضاة

جراثيم عدوى المستشفيات

                      عدوى المستشفيات هي جراثيم عنيدة يكتسبها المريض بعد دخوله إلى المستشفى، أي أن الشخص لا يكن مصاباً بها عند دخوله المستشفى أصلا، ويبلغ احتمال إصابة المريض الذي يدخل المستشفى في الولايات المتحدة قرابة 5 إلى 10 %، تؤدي هذه إلى أمراض خطيرة

          وتتميز هذه الجراثيم بشراستها  ومقدرتها غير العادية على مقاومة المضادات الحيوية، أي ان نوع البكتيريا الواحد يمكن أن يكون مقاوما لمجموعة كبيرة من المضادات الحيوية، ووصل الأمر في بعض الحالات أن تكون مقاومة لكل المضادات الحيوية المعروفة.

          هذا يجعل من علاجهم  أمرا معقدا أو مستحيلا في بعض الأحيان، لأنّ مرضى المستشفى عادة ضعاف المناعة، إمّا لكبر سنهم أو لإصابتهم بأمراض مزمنة.

          تنتقل هذه الجراثيم في المستشفيات بطرق شتى، ومن مصادر متنوعة مثل الهواء والماء والغذاء، وتشكل الأدوات والأجهزة والأسطح مصدرا أساسيا في نقل هذه الميكروبات  من خلال الطواقم الطبية والزوار وعمال النظافة، الذين لا يلتزمون بقواعد منع العدوى.

          أكثر أنواع العدوى الجرثومية التي تصيب المرضى أثناء وجودهم بالمستشفيات هي عدوى الجهاز البولي والجهاز التنفسي وتسمم الدم وعدوى جروح العمليات وغيرها .

          ضعف الوعي بكيفية انتقال هذه الجراثيم وطرق وأساليب التحكم فيها، وعدم غسل الكوادر الطبية أيديهم يتسبب في حدوث العدوى، ومنظمة الصحة العالمية أطلقت حملة عالمية تحمل شعار ” ننقذ مرضانا بغسل أيدينا”.

صندوقك الأسود

          هل تعلم أن جسمك وكامل أجهزتك نشأت مــن الشريط الأولي الذي تخلّق في اليوم الخامس عشر من تلقيح البويضة وانغراسها في جدار رحم أمّك؟

          وهل تعلم أنه يضمُرُ شيئا فشيئا بعد انتهاء مهمته، ولا يبقى منه إلاّ جزء بسيط في نهايـة العمــود الفقري؟ يُسمّى العصعص، ويحتوى على معجزة  عظيمة رغم أنّ حجمها مثل حبة الخردل؟، أسمها “عجب الذنب”،

          ورسول الله يقول:”كلُ أبنِ آدمَ يَأكُلُهُ التُّرابُ إلاّ عَجَبُ الذَّنَبِ ومِنهُ يُرَكَّبُ الخلقُ يَومَ القِيامَةِ“ وأيضا: ”يَأكُلُ التُّــرابُ كُــلًّ شَــيءٍ مِــنَ الإنسانِ إلاّ عَجَبُ ذَنَبِهِ. قيلَ: وما هُوَ يا رَسولَ اللهِ؟ قال: مِثلُ حَبَّةِ الخَردَلِ مِنهُ يُنشَّأُ” .

             فهل عجب الذنب الصغير الموجود في عصعصك، والذي يبقى في قبرك؛ والذي منه ستُركب هو صندوقك الأسود الذي يحتوي على كل معلوماتك الخاصة؟! ،وربما بالصوت والصورة!.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *