جسم كروي غريب يظهر في الكاريبي.. والتفسير عند علماء الفضاء

أرادت شابة بريطانية وعائلتها تجريب شيء جديد خلال علطة يقضونها في إحدى جزر الباهاما في البحر الكاريبي، لينتهي بهم المطاف إلى اكتشاف جسم غريب للغاية.

ونشرت تفاصيل القصة، صحيفة “إندبندنت” البريطانية، السبت، التي قالت إن الجسم على ما يبدو إما سقط من مركبة فضائية أو قمر اصطناعي من صنع الروس.

وذكرت مانون كلارك، البالغة من العمر 24 عاما، أنها لاحظت، بينما كانت تسير مع والدتها، شيئا يلمع في الليل، رغم أن رمال الشاطئ كانت قد غطت أجزاء كبيرة منه.

وقالت إن الجسم كان دائري الشكل، مصنوع من مادة التيتانيوم ويبلغ وزنه 41 كيلوغراما، وعليه كتابة بـاللغة الروسية.

وأضافت :”كان بإمكاننا رؤية الكتابة الروسية على جانب (الجسم الكروي). وواصلنا الحفر على الجسم. كانت خطوة جريئة بعض الشيء نظًا لأنه لم يكن لدينا أي فكرة عما كان”.

 ويعتقد خبراء الفضاء، بحسب الصحيفة البريطانية، أن الكرة يمكن أن تكون خزان وقود الهيدرازين الدافعة لقمر صناعي أو مركبة فضائية ، على الرغم من عدم اليقين بشأن مصدرها وكيف أصبحت على الشاطئ.

وقال مارك مورابيتو ، رئيس شركة ورائد فضاء تحت التدريب، إنه “متأكد بنسبة 99 في المائة من أنه خزان هيدرازين في صاروخ من نوع ما” يستخدم في إطلاق الأقمار الاصطناعية.

ويشير النص الروسي الموجود على الجسم إلى أن نطاق درجة حرارة التشغيل، وسعة تصل إلى حولى 43 لترا ، ووزن يبلغ حوالي 41 كيلو غرام، كما يشير أيضا إلى أنه ربما تم بناؤه في عام 2018.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *