جماعات “الهيكل” تسعى لاستغلال بن غفير لتغيير الوضع الراهن بالأقصى

جماعات “الهيكل” تسعى لاستغلال بن غفير لتغيير الوضع الراهن بالأقصى

تسعى “جماعات جبل الهيكل” اليمينية المتطرفة، لاستغلال وجود المتطرف إيتمار بن غفير في منصب وزير الأمن القومي الاسرائيلي لتغيير الوضع الراهن في المسجد الأقصى، بحسب ما قالت صحيفة “يسرائيل هيوم” في عددها الصادر اليوم الأربعاء .

وبحسب الصحيفة فإن تلك الجماعات قدمت لبن غفير مطالب تتعلق بفتح جميع أبواب المسجد الأقصى أمام المستوطنين حتى في أيام الأعياد والعطل اليهودية بما فيها السبت، وزيادة عدد المقتحمين للأقصى في ساعات ما بعد صلاة الظهر، وتمديد ساعات الاقتحام في المساء.

وتقتصر عمليات الاقتحام حاليًا على باب المغاربة ولمدة 4 ساعات في الصباح وبشكل مختصر بعد صلاة الظهر لمدة ساعة، وعلى مدار خمسة أيام من الأحد وحتى الخميس.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في السنوات الأولى بعد حرب الأيام الستة عام 1967، كانت حكومة الاحتلال تسمح للمستوطنين باقتحام الأقصى حتى أيام السبت، وكان يتم من عدة أبواب عدة.

كما تسعى هذه الجماعات لإقرار السماح باقتحام “الأقصى” بشكل فردي وليس فقط عبر مجموعات فقط، وهو أمر يتطلب تغيير الإجراءات الأمنية.

ووفقًا للصحيفة، سيتم طرح هذه المطالب من قبل بن غفير على الشاباك (المخابرات) والشرطة والجهات الأمنية المختصة، وكذلك على رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

–(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: