جيش الاحتلال: رئيس الأركان صدق على خطط عسكرية لمواصلة المناورة البرية في غزة

جيش الاحتلال: رئيس الأركان صدق على خطط عسكرية لمواصلة المناورة البرية في غزة

مقتل نائب قائد سرية المظليين في جيش الاحتلال

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن رئيس هيئة أركان الجيش صدق على خطط عسكرية لمواصلة المناورة البرية في غزة.

وقال رئيس أركان جيش الاحتلال، مساء الأربعاء: “نعلم ما يجب القيام به ومستعدون للخطوة التالية”.

وقبل ذلك، قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه “لن يكون هناك أي مجال لعدم العودة إلى القتال حتى النهاية” في قطاع غزة.

وأضاف نتنياهو في مقطع فيديو بثته قناة “كان” العبرية الرسمية، الأربعاء، أنه منذ بداية الحرب على غزة جرى تحديد ثلاثة أهداف وهي القضاء على حماس وإعادة جميع المحتجزين في غزة، وضمان أن غزة لن تشكل مرة أخرى أي تهديد لتل أبيب.

وأكد نتنياهو أن أهداف الحرب ما زالت قائمة، وأنه “لا مجال لعدم العودة إلى القتال حتى النهاية”.

من جهته، قال وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي يوآف غالانت: “قريبا ستعود الدبابات والنمور وجميع المركبات المدرعة الأخرى إلى العمل في جميع أنحاء غزة. إذا كان لدى أي شخص أي شك، فسنواصل قريباً جداً، وسنناور وسنصل حتى دحر العدو وعودة المحتجزين إلى منازلهم”.

قبل ذلك، قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه “لن يكون هناك أي مجال لعدم العودة إلى القتال حتى النهاية” في قطاع غزة.

وأضاف نتنياهو في مقطع فيديو بثته قناة “كان” العبرية الرسمية، الأربعاء، أنه منذ بداية الحرب على غزة جرى تحديد ثلاثة أهداف وهي القضاء على حماس وإعادة جميع المحتجزين في غزة، وضمان أن غزة لن تشكل مرة أخرى أي تهديد لتل أبيب.

وأكد نتنياهو أن أهداف الحرب ما زالت قائمة، وأنه “لا مجال لعدم العودة إلى القتال حتى النهاية”.

من جهته، قال وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي يوآف غالانت: “قريبا ستعود الدبابات والنمور وجميع المركبات المدرعة الأخرى إلى العمل في جميع أنحاء غزة. إذا كان لدى أي شخص أي شك، فسنواصل قريباً جداً، وسنناور وسنصل حتى دحر العدو وعودة المحتجزين إلى منازلهم”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: