زياد ابحيص
زياد ابحيص
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

حل الكنيست.. موسم للعدوان المقبل على المسجد الأقصى

زياد ابحيص
زياد ابحيص
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

بإقرار الكنيست الصهيوني قرار حله بالقراءة الأولى ظهر اليوم، فإن الموعد المرجح للانتخابات القادمة هو الثلاثاء 25-10-2022، وهذا من شأنه أن يحول موسم العدوان المقبل على #المسجد_الأقصى إلى مهرجان مزاودات انتخابية…

 وإذا ما وضعنا في الحسبان أن موسم العدوان هذا هو بطبيعته الأسوأ على المسجد الأقصى المبارك، وفيه جاءت مجزرة الأقصى 1990 وهبة النفق 1996 واقتحام شارون للأقصى 2000 وهبة السـ.ـكـ.ـاكـ.ـين 2015؛ وفيه بدأ فرض الطقوس التوراتية في #الأقصى كخطة مرحلية مركزية  في 2019…

وإذا ما وضعنا في الاعتبار أيضاً أنه يأتي في أعلى ذروة لمحاولة لمشروع تهويد الأقصى منذ انطلاقه المعاصر في عام 2000، وبالذات بعد السجدات الملحمية الجماعية على ثرى الأقصى في يوم 29-5 الماضي…

فإن العدوان المقبل على المسجد الأقصى المبارك مرشح لأن يكون الأسوأ والأعتى في تاريخه منذ عام 1917، وستكون محطاته على الشكل التالي:

26 و 27 -9-2022: رأس السنة العبرية.

5 -10 -2022: “عيد الغفران”.

من 10 وحتى 17- 10-2022: “عيد العرش”.

22 يوماً يتخللها 11 يوم عيد توراتي ستتزامن مع ذروة الدعاية الانتخابية الصهيونية؛ يسبقها عدوان مركزي واحد سيتقاطع غالباً مع يوم #عاشوراء في 7-8-2022.

بذلك تكون مواعيد العدوان الكبرى المقبلة على الأقصى واضحة، وهناك أسباب ملموسة تدعو الصهاينة إلى تصعيدها، ومواجهة هذا العدوان والاستعداد له ومنع الاستفراد بالمرابطين فيه هو واجب المرحلة سياسياً وميدانياً بكل السبل الممكنة.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *