حماس: الإجماع الإسرائيلي على سرقة وتهويد الضفة تتطلب استراتيجية جماعية

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأربعاء: إن تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي، نفتالي بينت، المطالبة بسن قانون لضم الضفة الغربية، وقبلها تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب (أزرق أبيض) بيني غانتس، تؤكد “الإجماع الصهيوني على الاستمرار في عملية سرقة وتهويد الضفة الغربية”.

وأضافت على لسان المتحدث باسمها حازم قاسم في تصريحات أن حالة الإجماع “الصهيوني” تتطلب في المقابل، تجميع جهود الفصائل والقوى الفلسطينية، لبلورة استراتيجية نضالية جماعية، وأن تغادر السلطة مربع المماطلة في القضايا الوطنية، وحسم موقفها باتجاه الانخراط مع المجموع الوطني في مواجهة الاحتلال، وفق تعبيرها.

وشددت الحركة على أن كل هذه التصريحات والسياسات الاستيطانية، لن توقف نضال شعبنا؛ لطرد المحتل وقلع مستوطناته، وستبقى هوية الضفة الغربية فلسطينية عربية، وشعبنا الثائر قادر على رسم معالم هذه الهوية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *